عبر مؤتمر دولي.. تسهيلات ومشاريع لغزة بعد توقيع اتفاق التهدئة مع إسرائيل التفاصيل من هناا

عبر مؤتمر دولي.. تسهيلات ومشاريع لغزة بعد توقيع اتفاق التهدئة مع إسرائيل التفاصيل من هناا
    كشفت قناة (كان) الإسرائيلية، عن سلسلة تسهيلات ومشاريع، ستقدمها حكومة الاحتلال لقطاع غزة، في حال التوصل إلى توسية واتفاق تهدئة مع حركة حماس، لافتةً إلى أن ذلك سيكون من خلال مؤتمر خاص للدول المانحة، من المقرر عقده في بروكسل بنهاية الأسبوع القادم.

    وأوضحت القناة، أن المشاريع تشمل، إنشاء قسم للأورام للأطفال في غزة، وإنشاء منطقة صناعية عند معبر (كارني)، وتركيب ألواح للطاقة الشمسية على أسطح منازل المواطنين، ومد خط كهربائي لمضاعفة حجم توصيل الكهرباء للقطاع، وإقامة بنى تحتية لتوصيل الغاز الطبيعي، لافتةً إلى أن "كل هذا تم إعداده لعقد اجتماع خاص للدول المانحة نهاية أيلول/ سبتمبر في بروكسل".

    وقالت القناة: "سيحضر الاجتماع منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، الجنرال كامل أبو ركن، والوزير الإسرائيلي تساحي هنغبي".

    وأضافت: "هناك تفاؤل لدى المجتمع الدولي بشأن المشاريع، وإسرائيل أكدت بأن الوضع في غزة مأساوي، وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق تسوية وتهدئة، فسيكون هناك تدهور إنساني".

    وتسعى الأمم المتحدة من خلال منسقها الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، إلى جانب مصر، ودول أخرى إلى نزع فتيل التوتر بين إسرائيل وقطاع غزة، ومحاولة التوصل إلى تهدئة طويلة الأمد بين الجانبين.

    وقد جرت المحادثات في قطاع غزة ومصر مع قيادة حركة حماس، وعدد من الفصائل الفلسطينية برعاية مصر وقطر والأمم المتحدة، حيث تسعى الأطراف إلى التوصل لاتفاق تهدئة يضمن تخفيف الحصار الذي فرضته إسرائيل على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاماً، وتنفيذ مشاريع لقطاعات حيوية مثل الصحة، والكهرباء، والصرف الصحي، والمياه، وتوفير فرص عمل، علاوة على زيادة مساحة الصيد، وعودة المعابر إلى ما كانت عليه.


    الاخبارمن حول العالم
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ثمار برس .

    إرسال تعليق