الوفود غادرت قطاع غزة.. هذه الملفات التي ستناقشها الفصائل الفلسطينية بالقاهرة التفاصيل من هناا

الوفود غادرت قطاع غزة.. هذه الملفات التي ستناقشها الفصائل الفلسطينية بالقاهرة التفاصيل من هناا
    كشف مصدر فلسطيني مطلع، أن وفود الفصائل الفلسطينية غادرت صباح اليوم الثلاثاء قطاع غزة متوجهةً إلى العاصمة المصرية (القاهرة) لبحث عدة ملفات مع المسؤولين المصريين. 

    وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عنه، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن"، إن وفود الفصائل تتوجه الآن للقاهرة من أجل بحث جملة من القضايا أهمها التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، لافتاً إلى أن الوفود تضم فصائلاً من منظمة التحرير الفلسطينية. 

    وأوضح المصدر، أن مصر وجهت دعوة لكافة الفصائل بما فيها فتح وحماس وذلك من أجل بحث التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، لافتاً إلى أنه من المرجح أن تعتذر حركة فتح عن الحضور نظراً لانشغالها بالتحضير لاجتماعات المجلس المركزي. 

    وحسب المصدر، فإن المسؤولين المصريين سيقدمون عرضاً للفصائل يتضمن تهدئة لن تكون مرتبطة بجدول زمني محدد، وتستند إلى المباحثات المصرية والأممية، مشيراً إلى أنها ستشمل تخفيف للحصار الإسرائيلي على قطاع غزة.

    وبين المصدر، أن الفصائل الفلسطينية ستطرح العودة إلى اتفاق التهدئة الموقع مع إسرائيل برعاية مصرية عام 2014، والعمل على تشغيل ميناء غزة البحري وبحث إمكانية تأهيل مطار غزة الدولي.

    ونفى المصدر، وجود أي اتفاق على مدة زمنية للتهدئة، إلا أن الممولين الأوروبيين لعدد من المشاريع التنموية الحيوية في قطاع غزة اشترطوا التزام الفصائل الفلسطينية بفترة طويلة، مما يتيح فرصة إقامة المشاريع تنموية في غزة.

    وفي ذات السياق، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، عزت الرشق: إن حركته تُجري في العاصمة المصرية القاهرة، لقاءات تشاورية مع الفصائل الفلسطينية وفصائل المقاومة.

    وأوضح الرشق، في تغريدة على حسابه في (تويتر) أن اللقاءات تدور حول التهدئة، من حيث التوافق عليها وعلى المطالب الوطنية، إضافة للتشاور بشأن المصالحة.

    ولفت إلى أنه من المتوقع، أن تصل الفصائل من قطاع غزة إلى القاهرة اليوم الثلاثاء.

    يذكر، أن الرشق كان ضمن الوفد الزائر لإقليمي الخارج والضفة الغربية المحتلة لقطاع غزة الأسبوع الماضي، والذي مكث ستة أيام، وغادر الأربعاء الماضي.

    وجاءت تلك الزيارة عقب لقاءات، أجراها الوفد مع قيادة المخابرات المصرية بالقاهرة، للتشاور بشأن التطورات الجارية في الشأن الفلسطيني، خاصة المتعلقة بالمصالحة، والمبادرة المصرية والأممية لتخفيف حصار غزة، وفرص إرساء "تهدئة" بين المقاومة والاحتلال.


    الاخبارمن حول العالم
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ثمار برس .

    إرسال تعليق