أخبار التقنية

أمريكا تضع تطبيق تيك توك تحت الرقابة الرسمية خوفاً من تهديدات أمنية

تواصل الولايات المتحدة الأمريكية مخاوفها من العديد من التطبيقات الخاصة بالتواصل الإجتماعي.

يرصد التقرير التالى المخاوف الجديدة من تطبيق تيك توك.

أمريكا تضع تطبيق تيك توك تحت الرقابة الرسمية خوفاً من تهديدات أمنية.

وفى التفاصيل فقد قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين اليوم أن تيك توك، وهو تطبيق شهير لوسائل التواصل الاجتماعي متخصص في تنسيق مقاطع الفيديو القصيرة، يخضع للمراجعة الرسمية من قبل لجنة الاستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة (سفيوس).

وطرح وزير الخارجية مايك بومبيو فكرة حظر التطبيق من قبل، لأنه مملوك لشركة صينية، (بايت دانس). وكثفت إدارة ترامب مؤخرا الإجراءات ضد شركات التكنولوجيا الصينية، محذرة من أن هذه الشركات تمثل تهديدا أمنيا.

وقال منوشين للصحفيين إلى جانب الرئيس دونالد ترامب: “تيك توك قيد مراجعة (سفيوس) وسنقدم توصية إلى الرئيس بشأنه الأسبوع الجاري”.

وقال ترامب: “ننظر في أمر تيك توك”.

وتصر شركة تيك توك على أنها لا تشارك بيانات المستخدمين مع الحكومة الصينية وتؤكد على حسن نواياها المتعلقة بالولايات المتحدة، بما في ذلك رئيسها التنفيذي وهو مواطن أمريكي وعملياتها الكبيرة في البلاد.

ويتيح تيك توك للمستخدمين إنشاء مقاطع فيديو قصيرة، مع بعض المؤثرات الأساسية والموسيقى غالبا، وأصبح رائجا بصورة متزايدة، خاصة بين الأصغر سنا.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق