أخبار العالم

أمريكا تفرض عقوبات جديدة على تركيا بسبب شراء الأخيرة منظومة اس-400 الروسية

أمريكا تفرض عقوبات جديدة على تركيا بسبب شراء الأخيرة منظومة اس-400 الروسية.

 فرضت وزارة الخزانة الأميركية مساء يوم الاثنين، عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي لمنع الانتشار كريس فورد في مؤتمر صحفي على الهاتف شاركت به الـ” القدس”، إن وزارة الخزانة إن واشنطن فرضت عقوبات على ثلاثة أفراد آخرين مرتبطين بإدارة الصناعات الدفاعية التركية.

وقال فورد “اليوم ، تفرض الولايات المتحدة عقوبات على رئاسة الجمهورية التركية للصناعات الدفاعية (SSB) وفقًا للمادة 231 من قانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات (CAATSA) لمشاركتها عن علم في صفقة مهمة مع شركة Rosoboronexport ، الكيان الرئيسي لتصدير الأسلحة في روسيا، من خلال شراء نظام صواريخ أرض جو S-400. تشمل العقوبات حظرًا على جميع تراخيص وتصاريح التصدير الأمريكية لـ SSB وتجميد الأصول وقيود التأشيرة على الدكتور إسماعيل دمير رئيس SSB ، وضباط SSB الآخرين”.

وقال بدوره مات بالمر، المبعوث الأميركي الخاص لشؤون البلقان إن “الولايات المتحدة أوضحت لتركيا على أعلى المستويات وفي مناسبات عديدة أن شرائها لنظام S-400 من شأنه أن يعرض أمن التكنولوجيا والأفراد العسكريين الأمريكيين للخطر ويوفر أموالًا كبيرة لقطاع الدفاع الروسي ، فضلاً عن وصول روسيا إلى القوات المسلحة التركية وصناعة الدفاع.

ومع ذلك قررت تركيا المضي قدمًا في شراء واختبار S-400 على الرغم من توافر أنظمة بديلة قابلة للتشغيل البيني لدى الناتو لتلبية متطلباتها الدفاعية. وأدى هذا القرار إلى تعليق تركيا وإزالتها من الشراكة العالمية ” F-35 Joint Strike Fighter.

إلا أن تركيا كانت قد استلمت عدد من مقاتلات إف-35 F-35 يوم 21 حزيران 2018، ولم تعلق الإدارة الأميركية على التناقض فيم استلمته تركيا وما لم تستلمه بعد من المقاتلات الباهظة الثمن (أكثر من 100 مليون دولار للطائرة الواحدة).

ومن المتوقع أن يثير الإجراء غضب أنقرة وسيلحق على الأرجح ضررا بالاقتصاد التركي الذي يعاني بالفعل في ظل جائحة فيروس كورونا.

والأسبوع الماضي، أوردت وكالة “رويترز” عن خطط الولايات المتحدة لفرض عقوبات ضد تركيا بسبب شرائها منظومات “إس-400” الروسية للدفاع الجوي.

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، على حزمة عقوبات ضد تركيا، على خلفية صفقة منظومة الدفاع الصاروخية الروسية “إس 400” التي اشترتها تركيا.

وذكرت الوكالة أن العقوبات ضد تركيا سيتم فرضها بموجب قانون “CAATSA” (مكافحة أعداء أمريكا عن طريق العقوبات).

جدير بالذكر أن زعماء دول الاتحاد الأوروبي قرروا يوم 11 كانون الأول الجاري توسيع العقوبات ضد تركيا وتبني “قائمة سوداء” إضافية بناء على قرار صدر في 11 تشرين الثاني 2019 بشأن فرض قيود ضد أنقرة بسبب أنشطتها “غير الشرعية” في البحر الأبيض المتوسط.

من جهته أعلن الرئيس التركي، اليوم الاثنين، أن بلاده “مستاءة” من تشديد لغة العقوبات ضدها من قبل الدول الأوروبية والولايات المتحدة.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في أنقرة في أعقاب اجتماع لمجلس الوزراء، قال أردوغان إن الإجراءات المتخذة ضد بلاده لن توقف مساعيها للدفاع عن “حقوقها”.

وتابع: “نتطلع من الولايات المتحدة، حليفتنا بالناتو، دعم كفاحنا ضد المنظمات الإرهابية والقوى التي لديها أطماع في منطقتنا، بدلا من فرض العقوبات”.

أما بشأن الاتحاد الأوروبي، فقال أردوغان إن أنقرة تنتظر منه “الوفاء بوعده الذي ماطل فيه لسنوات بخصوص العضوية الكاملة وليس فرض عقوبات”.

والأسبوع الماضي، أوردت “رويترز” عن خطط الولايات المتحدة لفرض عقوبات ضد تركيا بسبب شرائها منظومات “إس-400” الروسية للدفاع الجوي.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى