أخبار العالم

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات رداً على ابن سلطان يمكنكم التطبيع مع “إسرائيل” دون التشهير بالفلسطينيين

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات رداً على ابن سلطان يمكنكم التطبيع مع “إسرائيل” دون التشهير بالفلسطينيين بعد بث ثلاث حلقات من مقابلة مع المسؤول السعودي بندر بن سلطان، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ينشر تغريدات ويقول من خلالها إن “باستطاعة أي دولة أن تقول مصالحي تتطلب التطبيع مع إسرائيل”، دون التشهير بالشعب الفلسطيني.

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، اليوم الخميس، إن من يريد أن يمهد للتطبيع مع “إسرائيل” يمكنه فعل ذلك “دون التشهير بالشعب الفلسطيني ونضاله الأسطوري”.

ونشر عريقات مجموعة من التغريدات عبر حسابه على “تويتر”، بعد بث ثلاث حلقات من مقابلة مع بندر بن سلطان رئيس المخابرات السعودية السابق، وسفير الممكلة إلى الولايات المتحدة سابقاً، دون أن يشير إليه مباشرة.

وذكر في إحدى التغريدات، أنه “باستطاعة أي دولة أن تقول مصالحي تتطلب التطبيع مع اسرائيل”.

ووجه الأمير بندر خلال الحلقات الثلاث من المقابلة انتقادات حادة للقادة الفلسطينيين واتهمهم بـ”إضاعة الفرصة تلو الأخرى لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.

وكان الأمير السعودي اتهم في جزء سابق من المقابلة القيادة الفلسطينية بالتجاوز “والتجرؤ بالكلام الهجين” في اعتراضها على قرار الإمارات والبحرين تطبيع العلاقات مع “إسرائيل”.

وأبرمت الإمارات اتفاقاً تاريخياً لتطبيع العلاقات مع “إسرائيل” في أغسطس/آب واقتدت بها البحرين، الحليف الوثيق للسعودية في سبتمبر/أيلول.

واعتبر الزعماء الفلسطينيون الاتفاق “خيانة”. بحيث قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس “نحن فقط من يتحدث باسم القضية الفلسطينية ونحن من يوقع عن القضية الفلسطينية ولا يستطيع أحد أن يحل محلنا”.

وتحدث بندر بن سلطان عن العديد من المواقف في الحقلة الثالثة من المقابلة، والتي حدثت بينه وبين الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وفي الحلقة الثالثة والأخيرة من سلسلة مقابلات مع قناة “العربية”، جدَّد ابن سلطان انتقاده للقيادة الفلسطينية، قائلاً إنهم يرون دولاً إقليمية مثل إيران وتركيا أكثر أهمية من السعودية ودول الخليج.

وقال عريقات في تغريدة على “تويتر”، دون أن يذكر بندر بن سلطان بالإسم “لدي من وثائق اللقاءات التى حصلت مع الإدارات الأميركية المتعاقبة ما يكشف الحقيقة كاملة، ليس أنصاف الحقائق أو اقتباس من انتقلوا إلى الرفيق الأعلى ولا يستطيعون الرد”.

وكان عريقات دعا في تغريدات سابقة، إلى متابعة حلقات المقابلة مع الأمير بندر بن سلطان بعد بث الحلقة الأولى منها.

وأضاف عريقات في تغريدة أخرى، “القيادة الفلسطينية فاشلة ويجب تغييرها، والشعب الفلسطيني جاحد وناكر للجميل وحاقد. لماذا؟ لأنه رفض أن يكون المسجد الاقصى والقدس تحت السيادة الاسرائيلية”، في إشارة إلى كلام بندر بن سلطان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق