أخبار العالم

إسرائيل والمغرب توقعان اتفاقيات مشتركة بينها تطوير العلاقات الدبلوماسية

التطبيع العربي الإسرائيلى

إسرائيل والمغرب توقعان اتفاقيات مشتركة بينها تطوير العلاقات الدبلوماسية.

وقعت إسرائيل والمغرب مساء الثلاثاء، برعاية أميركية، على عدة 5 اتفاقيات، كان أولها اتفاقية إطارية لتجديد العلاقات الدبلوماسية، في القصر الخاص بالعاهل المغربي محمد السادس.

وبحسب موقع صحيفة يديعوت أحرونوت، فإن الاتفاقيات الأربع الأخرى وقعت مع الحكومة المغربية، وتشمل اتفاقية المياه، حيث ستزود إسرائيل بتقينات تحلية المياه، واتفاقية صحية ومالية، والاتفاق على إعفاء التأشيرات بين الجانبين، واتفاقية خاصة بالطيران، وأخرى بشأن التمويل.

وتمت عملية التوقيع الرئيسية في قصر العاهل المغربي، بحضور جاريد كوشنر كبير مستشاري البيت الأبيض، ومئير بن شبات رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، واللذين وصلا على رأس وفد أميركي وآخر إسرائيلي إلى الرباط مساء اليوم.

وبذلك ينضم المغرب للدول التي وقعت على اتفاقيات مع إسرائيل، وهي الإمارات والبحرين والسودان.

وقال بن شبات لدى وصوله المغرب، متحدثًا باللغة العربية “إخواننا المغاربة السلام عليكم، نحن وأنتم سعداء كلنا سعداء، وصلنا إلى هنا بالطائرة مباشرة وهي زيارة تاريخية بكل معنى الكلمة تترجم الرؤية إلى واقع”.

وأشار باللغة العبرية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعرب عن تقديره للعاهل محمد السادس، مشيرًا إلى أن العلاقات بين المغرب واليهود قوية، وستكون جسرًا بين دولتين وأساسًا للسلام.

فيما قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، إن الملك رحب في بن شبات وكوشنر، ووقعوا تعاونًا مشتركًا، وجدد الملك مواقفه بشأن القضية الفلسطينية، وأكد أن هذه الاتفاقية ستسهم في تعزيز العلاقات الدبلوماسية والسلام الإقليمي وفتح آفاق جديدة، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة اعترفت بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية وستفتح قنصلية فيها.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تسيير رحلات جوية مباشرة بين المغرب وإسرائيل، إلى جانب فتح مكتبي اتصال في الرباط وتل أبيب.

من جهته قال كوشنر، إن هذا الاتفاق يفتح الباب لعهد جديد من التعاون، مشيرًا إلى أن إسرائيل والمغرب اتفقا على تجديد كامل للعلاقات الدبلوماسية وفتح مكاتب، وأنه سيتم التوقيع على عدة اتفاقيات، وأنه واثق من أن المغرب ستتنافس مع الإمارات في العلاقة مع إسرائيل.

وأضاف “الإمارات أصبحت أكبر وجهة سياحية للإسرائيليين، وستكون المغرب كذلك، لأن البلدين دليهما تاريخ وثقافة، والناس يتوقون إلى التعرف على بعضهم البعض”، واصفًا ما يجري بأنه إنجاز تاريخي.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى