تقنية

ابل تعترف بكارثة وتقدم حلا لذلك

شركة ابل

ابل تعترف بكارثة وتقدم حلا لذلك.

بعدما أطلقت شركة أبل تحديثا لنظام التشغيل “آي أو أس 15.4” في منتصف مارس الجاري، أبلغ مستخدمون عن مشاكل في بطاريات هواتف الآيفون أدت إلى استنزافها.

وكتب مغرد على “تويتر” يحمل اسم (laceup524) أن هناك مشكلة تواجه بطارية هاتفه، واصفا ما يحدث بـ”السخيف”.

وقال: “لماذا لا تستطيعون إصدار التحديث في الوقت المناسب، فقد انخفضت البطارية 5 بالمئة في أقل من 10 دقائق؟”.

ورغم قسوة التغريدة، إلا أن حساب الدعم الفني في “أبل” رد بمهنية على المغرد، شاكرا إياه على تعليقه، وقال إن الشركة ستكون سعيدة بمساعدته.

وأضاف أنه من الطبيعي أن تحتاج التطبيقات والمزايا الموجودة في الهاتف لإجراء تعديلات تصل مدتها إلى 48 ساعة، بعد استكمال تحديث نظام التشغيل.

وطلب حساب الدعم الفني في “أبل” من المغرد التواصل مع الشركة، في حال استمرار الوضع على ما هو عليه، لحل المشكلة.

وذكر موقع (techradar) الإخباري التقني أنه لتلافي المشكلة يحتاج المستخدم إلى وجود الشاحن أو بنك الطاقة المحمول في متناول اليد لفترة من الوقت.

وتنصح شركة “أبل” بالانتظار عدة أيام في حال استنزاف عمر البطارية (بسبب التحديث)، وربما يكون مساعدا إعادة تشغيل الجهاز بعد الانتهاء من عملية تثبيت التحديث.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى