أخبار العالم

اختتام المباحثات الثنائيه بين مصر وتركيا والتي شملت العراق وسوريا

كشف مصدر مسؤل في وزاره الداخليه المصريه اليوم عن انتهاء المباحثات الثنائيه بين وفدي من جمهوريه مصر وتركيا والتي انعقدت في العاصمه القاهره تحت اشراف نائب وزير الخارجية السفير حمدي سند لوزا ونائب وزير خارجية تركيا السفير «سادات أونال».

أهداف المباحثات الثنائيه 

قال البيان المنشور على صفحة الخارجية المصرية على فيسبوك، “اختتمت، اليوم، 6 مايو 2021، وبعد يومين من المداولات، المباحثات الاستكشافية بين وفدي جمهورية مصر العربية وجمهورية تركيا.

وكشف بيان مصر أن كانت المناقشات صريحة ومعمقة، حيث تطرقت إلى القضايا الثنائية، فضلا عن عدد من القضايا الإقليمية، لا سيما الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وضرورة تحقيق السلام والأمن في منطقة شرق المتوسط”.

واختتم البيان قائلا “سيقوم الجانبان بتقييم نتيجة هذه الجولة من المشاورات، والاتفاق على الخطوات المقبلة”.

حيث أنه بعد أحداث 2013، أصبحت اسطنبول ملاذا لبعض منافذ الإعلام العربية التي تنتقد حكوماتها من الخارج، وخصوصا للمصريين المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين التي كان مرسي ينتمي إليها، وحظرتها السلطات المصرية وصنفتها “إرهابية” منذ نهاية 2013.

وعلي اثر ذلك توترت العلاقات بين الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والتركي رجب طيب إردوغان منذ قيام الأول، عندما كان قائدا لجيش بلاده عام 2013، بإطاحة الرئيس السابق، محمد مرسي، من الحكم بعد تظاهرات شعبية حاشدة ضده.

وشهد الشهر الماضي ان طالب مستشارو إردوغان، مضيفي البرامج الحوارية المصريين، مثل معتز مطر، ومحمد ناصر، المحكوم عليهما غيابيا بواسطة القضاء المصري بالسجن لمدة عشر سنوات،  بتخفيف حدة انتقاداتهم للرئيس المصري، في مبادرة تركية للتهدئة مع مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى