أخبار العالم

ارتفاع عدد قتلى انفجار بيروت إلى 100 وما يزيد عن 4000 جريح

تواصلت تداعيات الحادث الأليم الذى وقع مساء أمس الثلاثاء على الأراضى اللبنانية والذى راح ضحيته العشرات من القتلى والألاف من الجرحى.

يرصد التقرير التالى التفاصيل المتوفرة حتى اللحظة والإحصائيات شبه الرسمية لأعداد الضحايا.

فقد ارتفع عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت مساء أمس الثلاثاء إلى 100 قتيلا و 4000 جريح بينهم أفراد من قوات حفظ السلام الدولية.

وأعلن وزير الصحة العامة حمد حسن في تصريح له مساء اليوم الثلاثاء أن “عدد الشهداء في الانفجار الذي هز بيروت وصل إلى 78 شهيدا، مضيفا أن الجرحى باتوا 4 آلاف”.

ولا يزال عشرات الأشخاص في عداد المفقودين جراء الانفجار .

وأصدر الناطق الرسمي باسم اليونفيل (قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان) في لبنان أندريا تيننتي بيانا حول الانفجار في بيروت أعلن فيه أنه “نتيجة للانفجار الهائل الذي هز مرفأ بيروت مساء اليوم ، تضررت إحدى سفن اليونيفيل التابعة لقوة اليونيفيل البحرية التي كانت راسية في المرفأ، مما أدى إلى إصابة عدد من أفراد قوات حفظ السلام التابعة للبحرية بجروح – بعضهم إصاباتهم خطيرة”.

وتقوم اليونيفيل بنقل جنود حفظ السلام المصابين إلى أقرب المستشفيات لتلقي العلاج الطبي، وفقا للوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية.

كما تقوم اليونيفيل حاليا بتقييم الوضع، بما في ذلك حجم الأثر على أفراد القوة”.

وقال رئيس بعثة اليونيفيل وقائد القوة الجنرال ستيفانو ديل كول: “نقف مع شعب لبنان وحكومته خلال هذه الفترة العصيبة ونقف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة والدعم”.

وناشد رئيس مجلس الوزراء حسان دياب في كلمة ألقاها في وقت سابق مساء اليوم الدول “الصديقة الوقوف إلى جانب لبنان -لتبلسم- جراح شعبه”.

ووصف دياب ما حصل بأنه “نكبة لا نستطيع تجاوزها إلا بعزيمة وإصرار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق