أخبار العالم

استقالة وزير خارجية تشيلى بسبب الهجرة

الهجرة

استقالة وزير خارجية تشيلى بسبب الهجرة.

 أعلن وزير خارجية تشيلي أندريس ألاماند الأحد استقالته لكي يدير الأمانة العامة الأيبيرية-الأميركية وسط انتقادات مرتبطة بأزمة الهجرة الجارية في مناطق بشمال البلاد على الحدود مع بوليفيا والبيرو.

وقال ألاماند في سانتياغو لدى عودته من رحلة إلى إسبانيا وبعد انتخابه في تشرين الثاني/نوفمبر أمينا عاما لهذه المؤسسة التي تضم 22 دولة من المجموعة الأيبيرية-الأميركية “لقد قدمت استقالتي”.

وأثارت هذه الرحلة انتقادات بسبب غياب الوزير عن البلاد فيما كان سكان إيكيكي وأريكا (شمال) يحتجون على وجود العديد من المهاجرين غير الشرعيين وخصوصا الفنزويليين.

وهاجم بعض المتظاهرين مخيمات المهاجرين في أعمال وصفتها الأمم المتحدة بانها “تمييز” وتنطوي على “معاداة للاجانب”.

ورد النائب المعارض خايمي نارانخو قائلا “اعتبر غياب وزير الخارجية عن التعامل مع أزمة الهجرة أمرا بالغ الخطورة”.

وتساءل النائب إيفان فلوريس على مواقع التواصل الاجتماعي “كيف يمكن لوزير خارجية وظيفته الرئيسية رعاية مصالح الدولة أن يعمل في مدريد في منظمة دولية؟”.

ورد ألاماند انه “يجب الاعتراف بأن الوضع أثار سلسلة من الانتقادات التي تؤثر على الحكومة”.

قررت تشيلي وبوليفيا الجمعة تشكيل مجموعات عمل لإيجاد حلول لتهريب البشر والمهاجرين على حدودهما.

وأعلنت الحكومة التشيلية أن مساعدة وزير الخارجية كارولينا فالديفيا توريس ستخلف ألاماند في منصبه.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى