أخبار العالم

اغلاق صناديق الإقتراع فى إسرائيل وسط ترقب النتائج

الانتخابات الاسرائيلية

اغلاق صناديق الإقتراع فى إسرائيل وسط ترقب النتائج.

أغلقت عند الساعة العاشرة بتوقيت القدس المحتلة من مساء اليوم الثلاثاء، مراكز اقتراع انتخابات الكنيست الإسرائيلي الرابع والعشرين، بعد أن كانت فتحت عند الساعة السابعة صباحًا إيذانًا بانطلاق الانتخابات الرابعة في غضون عامين بسبب حالة عدم الاستقرار السياسي.

ووفقًا لوسائل إعلام عبرية، فإن مراكز الاقتراع وصل عددها 13685، وتم تخصيص 409 مراكز للمصابين بفيروس كورونا داخل المستشفيات الوبائية، بينما 342 للمحجورين، وتم إغلاقها إلى جانب مراكز في مناطق صفرى عند الساعة الثامنة مساءً بتوقيت القدس المحتلة.

وبحسب الأرقام الرسمية المنشورة، فإن نسبة التصويت بلغت 60.9 بالمئة، بواقع 4,008,422 صوتًا، من بين 6،578،084 يحق لهم الانتخاب، وهي نسبة أقل من جولة الانتخابات الأخيرة بنسبة 4.7 بالمئة، والأدنى منذ انتخابات 2009.

ويدور الحديث عن إقبال ضعيف جدًا في أوساط المشاركين من فلسطينيي الداخل، وكذلك الحريديم، في حين أن المستوطنات شهدت إقبالًا جيدًا.

وصوت نحو 75% من السجناء الجنائيين في كافة السجون الإسرائيلية، في حين صوت نحو 70% من الجنود الإسرائيليين بالقواعد والمواقع العسكرية المختلفة.

ووفقًا لقناة 12 العبرية، فإن يبدو الموقف السياسي لأي تيار لم يحسم وفي حالة ضبابية، وأن لا أحد لديه القدرة على تشكيل ائتلاف حكومي رغم عدم ظهور النتائج شبه الرسمية.

وبحسب التقديرات، فإن حزب أزرق – أبيض بزعامة بيني غانتس تمكن من تجاوز نسبة الحسم، وهو الأمر ذاته بالنسبة لحزبي ميرتس والعمل اليساريين، في حين تعاني أحزاب منها الصهيونية الدينية اليميني المتطرف من إمكانية تجاوز النسبة.

ويبدو أن نسب المشاركة الضعيفة أثرت على الأحزاب الكبيرة أكثر منها على الأحزاب الصغيرة التي كانت تعول عليها الأحزاب الأكبر لتشكيل ائتلاف حكومي.

وشهدت الانتخابات اليوم سلسلة خروقات ومخالفات تم معالجتها من قبل لجنة الانتخابات المركزية، فيما تم تقديم عدة التماسات من قوائم ضد أخرى إلا أن اللجنة رفضتها.

وفي الحادي والثلاثين من مارس/ آذا المقبل، سيتم تقديم النتائج النهائية والرسمية للانتخابات إلى الرئيس الإسرائيلي رؤفين ريفلين ، وبحلول 14 أبريل/ نيسان المقبل، يمكن استئناف النتائج أمام المحكمة.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى