أخبار التقنية

الإمارات وإسرائيل توقعان مذكرة تفاهم للبحث فى مجال الذكاء الاصطناعي

أكدت مصادر خليجية واسرائيلية متطابقة توقيع مذكرة التفاهم بين البلدين.

الإمارات وإسرائيل توقعان مذكرة تفاهم للبحث فى مجال الذكاء الاصطناعي.

وقع معهد وايزمان للعلوم في إسرائيل وجامعة محمد بن زايد في دولة الإمارات العربية المتحدة مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الذكاء الاصطناعي، على خلفية اتفاق تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والإمارات الذي أعلن عنه مؤخرا.

وقال بيان صادر عن معهد وايزمان للعلوم اليوم (الأحد) أنه تم إقامة حفل توقيع الاتفاقية بمكالمة فيديو حضرها رئيس معهد وايزمان للعلوم ألون خين، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات أحمد الجابر الذي يترأس مجلس إدارة الجامعة.

وبحسب البيان، من المقرر أن يتوجه وفد برئاسة خين إلى أبو ظبي الأسبوع المقبل لمناقشة تفاصيل الاتفاقية وسبل تنفيذها.

وأضاف البيان أنه من المتوقع أن يشمل التعاون البحث المشترك في مجال الذكاء الاصطناعي وبرامج التبادل الطلابي، وتبادل العلماء وعقد المؤتمرات والندوات وتبادل موارد الكمبيوتر بين المؤسسات وإنشاء معهد أبحاث افتراضي مشترك للذكاء الاصطناعي.

وأعلنت إسرائيل والإمارات العربية المتحدة عن التوصل لاتفاق تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في 13 أغسطس الماضي بوساطة أمريكية.

وقال البيان إن التعاون الأكاديمي بين البلدين أصبح ممكنا بفضل اتفاقية تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة وسيعمل ذلك أيضا على تعزيز “مركز الذكاء الاصطناعي في خدمة العلوم”، موضحا أنه “مشروع رائد تم إطلاقه مؤخرا للمعهد بهدف تسخير الإمكانات الهائلة لمجال تطوير البيانات، والبحوث المكثفة في الطب الحيوي والكيميائي والفيزياء الفلكية والعلوم البيئية”.

ونقل البيان عن خين قوله خلال حفل توقيع الاتفاقية “نحن سعداء ومتحمسون لفرصة التعاون مع مؤسسة أكاديمية وفريدة ورائدة، والعمل معا للنهوض بمجال الذكاء الاصطناعي”.

وأضاف “أعتقد أن هذا المجال يجعل من الممكن ترجمة قدرات وتعقيدات الدماغ البشري إلى الساحة الرقمية وأن مخرجاته ستؤثر على حياتنا وصحتنا وكذلك الاقتصاد العالمي”.

ومن جانبه، قال الجابر خلال حفل توقيع الاتفاقية “نسعى إلى إقامة شراكات مع مؤسسات رائدة أخرى بهدف تطوير القدرات العلمية المشتركة، وتوسيع حدود الابتكار التكنولوجي”.

وأضاف “ستسمح لنا مذكرة التفاهم بالاستفادة من خبرة كل مؤسسة من المؤسسات لاستخدام الذكاء الاصطناعي لمواجهة بعض التحديات التي تواجه العالم من فيروس كورونا إلى الاحتباس الحراري”.

ومعهد وايزمان للعلوم يقع في مدينة رحوفوت في إسرائيل، وتأسس عام 1934، ويوفر برامج للدراسات العليا فقط ويقتصر على تعليم العلوم الطبيعية فقط.

وتأسست جامعة الذكاء الاصطناعي التي تحمل اسم ولي عهد الإمارات محمد بن زايد في أبو ظبي عام 2019، وهي أول مؤسسة من نوعها في العالم، وتقدم برامج الدكتوراة والماجستير في مجالات الكمبيوتر والتعلم الآلي ومعالجة اللغة الطبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق