أخبار العالم

الاستخبارات الافغانية تعتقل أحد مدبرى عمليات اغتيال رجال دين

الاستخبارات الافغانية تعتقل أحد مدبرى عمليات اغتيال رجال دين.

أعلنت مديرية الأمن الوطني الأفغانية اليوم الخميس القبض على أحد العقول المدبرة وراء اغتيال اثنين من علماء الدين البارزين في عملية خاصة.

وقالت المديرية وهي جهاز الاستخبارات الأفغاني، إن عبيدالله إلياس عكرمة مدني، رئيس عمليات تنظيم داعش في شمال وشمال شرق أفغانستان، متورط في قتل الإمامين محمد أياز نيازي وعزيزالله مفلح، وهما من أبرز أئمة صلاة الجمعة في كابول.

وفي حزيران/يونيو الماضي، لقي نيازي ومفلح حتفهما في تفجيريين منفصلين في المسجدين اللذين يتوليان الإمامة فيهما.

وأثار مقتلهما غضباواسعا عبر البلاد.

وجاء في بيان مديرية الأمن الوطني أن عبيد الله اعترف أن شهاب المجير، الزعيم الجديد لتنظيم داعش في أفغانستان، أصدر حكما أجاز قتل علماء الدين في البلاد، واصفا إياهم بـ”المنافقين”.

وذكرت مديرية الأمن الوطني أنه جرى إلقاء القبض على عبيد الله بينما كان يخطط للهجوم على مسجد في إقليم قندز الواقع بشمال البلاد.

ومنذ ظهوره في عام 2014، نفذ تنظيم داعش هجمات مميتة ضد الأقليات الدينية والقادة والمسؤولين الحكوميين في أفغانستان.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى