أخبار العالم

الاعلام العبري : قاسم حافظ على الضبابية بخصوص رد حزب الله

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن نائب أمين عام حزب الله الشيخ نعيم قاسم وفي مقابلة مع ثمار برس ، “حافظ على الضبابية بخصوص رد حزب الله ضد إسرائيل، بعد مقتل أحد عناصره في دمشق الأسبوع الماضي في الهجوم المنسوب لإسرائيل”.

مراسل الشؤون العربية في قناة “كان” الإسرائيلية قال إن “قاسم يرفض قول الكلمتين “سيكون رد”، واكتفى بأقوال عامة بأن معادلة الردع مع إسرائيل لا تزال قائمة، موضحاً أنهم لا ينفعلون مع التهديدات الإسرائيلية ولا يبدو أن هناك أجواء حرب”. 

واعتبرت “كان”  أن نائب الأمين العام لحزب الله “لا يزال يحتفظ بالأوراق ولم يكشفها خلال المقابلة”.

الجدير بالذكر أن نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم قال في حوار خاص مع ثمار برس، إن “ما حصل في سوريا هو عدوان أدّى إلى استشهاد علي كامل محسن، ولا جواب حول الردّ بانتظار القادم من الأيام، وليحسب الإسرائيلي ما يشاء”.

وأكد قاسم أن “معادلة الردع قائمة مع “إسرائيل”، ولسنا بوارد تعديل هذه المعادلة، كما لا تغيير في قواعد الاشتباك، كما أن “إسرائيل” لم تخرج من لبنان إلا بالمقاومة، ومنع اعتداءاتها وخروقاتها لا يكون إلا بالقوة”.

وأضاف: “اعتدنا على التهديدات الإسرائيلية، وهي لا تقدم لنا رؤية سياسية جديدة، وتأتي في إطار العنتريات”.

كما اعتبر أن “الأجواء لا تشي بحصول حرب في ظل الإرباك الداخلي الإسرائيلي وتراجع ترامب في الداخل الأميركي، والإسرائيليون لا يضمنون ربحهم في أي حرب، بل يرجحون الخسارة، وهو ما جعلهم مرتدعين طيلة 14 عاماً، كما أن محور المقاومة كان ولا يزال في موقع الدفاع وبالتالي أستبعد أجواء الحرب في الأشهر المقبلة”.

وأكد الشيخ قاسم أنه “إذا قرر الإسرائيلي شن حرب فإننا سنواجه ونرد، وحرب تموز 2006 ستكون نموذجاً أولياً عن الرد، ونحن كمقاومة مستمرون بموقعنا وموقفنا وتصدينا للعدو الإسرائيلي ونصر تموز سيتكرر إذا تكرر تموز آخر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق