أخبار العالم

البعثة الأوروبية إلى قطاع غزة.. سنلبي إحتياجات قطاع غزة بما فيها لقاح كورونا

البعثة الأوروبية إلى قطاع غزة.. سنلبي إحتياجات قطاع غزة بما فيها لقاح كورونا.

 أكد سفين كون فون بورغسدورف مثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، على أن الوفد سيعمل من أجل تلبية احتياجات قطاع غزة خاصةً المتعلقة بمواجهة أزمة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مؤتمر في أعقاب انتهاء جولة قام بها وفد أوروبي كبير ضم العشرات من الدبلوماسيين الذين وصلوا إلى قطاع غزة هذا الصباح عبر حاجز بيت حانون “إيرز” قبل أن يغادر عبره، حيث زار الوفد مستشفى غزة الأوروبي المخصص لعلاج مرضى كورونا وعقد اجتماعًا مع وكيل وزارة الصحة بغزة يوسف أبو الريش للإطلاع على الصورة الصحية، إلى جانب زيارة محطة تحلية المياه المركزية التي مولها الاتحاد، والاجتماع بشخصيات المجتمع المدني.

وقال بورغسدوف إن الزيارة تأتي في إطار دعم الاتحاد الأوروبي للقضية الفلسطينية والتعرف على الأزمات التي يمر بها القطاع ودعمه، مشيرًا إلى أن الاتحاد يسعى باستمرار لتحقيق الاستقرار.

وأكد ممثل الاتحاد الأوروبي على أن غزة جزء لا يتجزأ من فلسطين، مشددًا على ضرورة ضمان الحياة لكل فرد وشخص وتعزيز حقوق الإنسان والحق في الحياة والتعليم.

وشدد على ضرورة ديمقراطية الجهات الثلاث متمثلة بالاحتلال الذي يتحكم بغزة، والسلطة الفلسطينية باعتبارها معترف بها من قبل دول العالم، وحكومة حماس التي تأسست عام 2007.

وأشار بورغسدوف إلى أن الوفد قام بتقييم احتياجات غزة والخدمات المقدمة للمصابين بكورونا، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبي يعمل مع منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية من أجل تقديم الدعم اللازم للمستشفى الخاص بالمرضى، وكذلك لوزارة الصحة.

وأعرب عن أمله في أن يتمكن الاتحاد من العمل على تمكين السلطة الفلسطينية للحصول على اللقاح، مشيرًا إلى أن الاتحاد سيتواصل مع الأمم المتحدة من أجل توفير اللقاح خاصةً لمن يعملون في خط الدفاع الأول من الأطباء وغيرهم، ومن يستحقون ذلك.

وقال “نحن نعلم أن الوضع صعب ومعقد جدًا، ولكن سنسعى لتوفير اللقاح”.

وأشار إلى أن الاتحاد سيعمل على مساعدة الفلسطينيين لتطوير محطة تحلية المياه وتوسيعها لتخدم أكثر من 200 ألف شخص بحلول يوليو/ تموز المقبل، مشيرًا إلى أنه سيوقع اتفاقية مع رئيس الوزراء محمد اشتية والبنك الأوروبي لإرساء مشرو آخر لتحلية مياه البحر بـ 100 ألف يورو.

وبين أن الاتحاد يعمل مع الشركاء الدوليين من أجل تنفذ مشاريع تتعلق بتوفير الغاز، مشيرًا إلى أن هذا المخطط في مرحلة تقييم لإعداد الآليات المناسبة لذلك.

وشدد على ضرورة أهمية استمرار دعم الأونروا، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبي سيبقى ملتزمًا بهذا الدعم من أجل خدمة اللاجئين ليس فقط في غزة، بل كل العالم.

وأشار إلى أن الوفد رأى في زيارته أنها مهمة، وسيعود مجددًا لزيارة القطاع في وقت قريب.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى