الإقتصاد

التضخم الاقتصادي فى مصر يرتفع رغم تراجع الأسعار

التضخم الاقتصادي فى مصر يرتفع رغم تراجع الأسعار.

نقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر أن أسعار المستهلك السنوية في المناطق الحضرية بالبلاد ارتفعت إلى 7ر3 في المئة خلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي، رغم تراجع أسعار المواد الغذائية.

وزاد معدل التضخم السنوي من 4ر3 في المئة في شهر آب/أغسطس الماضي. وعلى أساس شهري، سجلت الأسعار ارتفاعا بواقع 3ر0 في المئة في أيلول/سبتمبر. وتراجعت أسعار المواد الغذائية والمشروبات بنسبة 6ر2 في المئة على أساس سنوي في أيلول/سبتمبر الماضي، وبنسبة 2ر0 في المئة على أساس شهري.

وقررت لجنة السياسة النقديـة بالبنك المركزي المصـري الشهر الماضي، على نحو غير متوقع، خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 50 نقطة أساس (5ر0 في المئة) ليصل الى 75ر8 في المئة ، و75ر9 في المئة، و25ر9 في المئة على الترتيب. وجاء القرار ليقدم “الدعم المناسب” للنشاط الاقتصادي، ولمواصلة الحفاظ على استقرار الأسعار على المدى المتوسط، بحسب البنك.

وأوضحت بلومبرج أن التضخم يظل بذلك دون معدل 9 في المئة المستهدف من قبل البنك المركزي لعام 2020، بزيادة أو نقصان ثلاث نقاط مئوية.

ومن المتوقع أن يعلن البنك المركزي المصري في وقت لاحق اليوم السبت عن معدل التضخم الأساسي، وهو المؤشر الذي يستخدمه البنك، والذي يستبعد أسعار السلع المحددة ، والمواد الغذائية الأكثر تقلبًا مثل الخضروات والفاكھة.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق