أخبار العالم

الجيش الاردني يعلن قتله 27 مهرباً على الحدود مع سوريا

قتلى من مهربي المخدرات بين الحدود الاردنية والسورية

الجيش الاردني يعلن قتله 27 مهرباً على الحدود مع سوريا.

 أعلن الجيش الأردني اليوم (الخميس) مقتل 27 مهربا وإصابة آخرين بعد إحباط محاولات تسلل وتهريب كميات كبيرة من المخدرات على الحدود مع سوريا.

وقال بيان للجيش الأردني إنه “تنفيذا لتوجيهات رئيس هيئة الأركان المشتركة بتغيير قواعد الاشتباك ، قامت المنطقة العسكرية الشرقية فجر اليوم، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية، بعمليات نوعية متزامنة على عدة واجهات ضمن منطقة المسؤولية، أحبطت من خلالها محاولات تسلل وتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة، قادمة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية”.

ونقل البيان عن مصدر عسكري مسؤول في قيادة الجيش قوله إنه “تم تطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها حديثا مع المهربين الذين كانت تساندهم مجموعات أخرى مسلحة، ما أدى إلى مقتل 27 شخصا وإصابة عدد من المهربين وفرارهم إلى العمق السوري”.
وأضاف المصدر أنه “بسبب صعوبة الظروف الجوية وتراكم الثلوج، تم إجراء تفتيش أولي للمنطقة، وعثر على كميات كبيرة من المواد المخدرة”، مشيرا إلى أن “عمليات البحث والتفتيش ما زالت قائمة للتأكد من خلو المنطقة من وجود أشخاص ومواد مخدرة”.

وأكد المصدر أن القوات المسلحة الأردنية “ماضية ومستمرة في تطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها حديثا وستضرب بيد من حديد وتتعامل بكل قوة وحزم مع أية محاولات تسلل أو تهريب لحماية الحدود، ومنع كل من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني”.

وكانت القوات الأردنية أحبطت في الرابع والعشرين من يناير الجاري محاولة تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة، قادمة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية.

ويرتبط الأردن بحدود مع سوريا طولها (378 كم)، حيث تنتشر على امتداد هذه الحدود قوات الجيش الأردني لمنع تسلل المهربين والمخدرات والسلاح.
وقتل ضابط وأصيب ثلاثة أفراد من الجيش الأردني خلال اشتباك مع عصابات التهريب في السادس عشر من الشهر الحالي .

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى