أخبار العالم

الجيش التركى يواصل الإنسحاب من نقاط المراقبة شمال غرب سوريا

الجيش التركى يواصل الإنسحاب من نقاط المراقبة شمال غرب سوريا.

واصلت القوات التركية،استعداداتها للانسحاب من المناطق التي يسيطر عليها الجيش السوري في ريف محافظتي حماة وإدلب شمال غربي سوريا، حسبما ذكرت صحيفة ( الوطن ) المقربة من الحكومة السورية، ومرصد حقوقي.

وأفاد موقع صحيفة ( الوطن ) الالكتروني اليوم أن آليات عسكرية فارغة تابعة للقوات التركية تبدأ بالدخول إلى نقطة المراقبة التركية في مورك شمال مدينة حماة، لنقل معدات عسكرية.

ومن جانبه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن، إن القوات التركية تستعد لتفكيك القواعد والانسحاب من المناطق التي تسيطر عليها القوات السورية.

وأضاف المرصد السوري إن القوات التركية ستنسحب من مورك وشير مغار من ريف حماة الشمالي والغربي وكذلك من ستة مواقع أخرى في ريف إدلب الشرقي والجنوب الشرقي.

كما ترد أنباء عن احتمال انسحاب القوات التركية من مواقع تسيطر عليها داخل مناطق سيطرة الحكومة في ريف محافظة حلب الشمالي، بحسب المرصد.

والانسحاب هو جزء من اتفاق بين روسيا وتركيا.

واحتفظت تركيا بعدة قواعد في ريف حماة وإدلب في إطار اتفاقيات سابقة مع روسيا لمراعاة وقف إطلاق النار بين القوات السورية والمسلحين ولكن الجيش السوري سيطر على عدة مناطق في كلتا المحافظتين، ما دفع القوات التركية إلى الاستعداد للانسحاب.

وتقع مدينة مورك على الطريق الدولي (حماة و حلب )، إلى الشمال من مدينة حماة بنحو 30 كيلومترا ومثلها إلى الجنوب من مدينة معرة النعمان التي سيطر عليها الجيش السوري في يناير من العام الجاري.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق