أخبار العالم

الجيش التركى يٌرسل العشرات من التعزيزات العسكرية إلى إدلب

واصل الجيش التركى حشده على الجهة السورية فى إدلب.

يرصد التقرير التالى التفاصيل المتعلقة بإرسال المزيد من المعدات والأليات إلى الطرف السوري.

وفى التفاصيل المتوفرة حول الأمر فقد أدخلت القوات التركية المزيد من التعزيزات اللوجستية والعسكرية إلى مواقعها ضمن منطقة “خفض التصعيد”، حيث دخل رتل جديد، عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون شمالي إدلب، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأشار المرصد السوري ومقره لندن، إلى أن الرتل يتألف من نحو 30 آلية، مبينا أنه مع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد في مارس الماضي بلغ 5135 آلية، بالإضافة لآلاف الجنود.

وبين المرصد السوري أن عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة “خفض التصعيد” خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير 2020 وحتى الآن، ارتفع إلى أكثر من 8470 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات كبائن حراسة متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب خلال تلك الفترة أكثر 11500 ألف جندي تركي.

يشار إلى أن الرئيسين التركي رجب طيب اردوغان والروسي فلاديمير بوتين توصلا في 5 مارس الماضي الى اتفاق جديد لوقف اطلاق النار في مناطق خفض التصعيد.

وتعتبر محافظة ادلب (شمال غرب سوريا) هي آخر معقل رئيسي لمقاتلي تنظيم “جبهة النصرة”، فرع تنظيم القاعدة في بلاد الشام.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق