أخبار العالم

الحكومة اليمنية تسمح بدخول سفن مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة

ميناء الحديدة فى اليمن

الحكومة اليمنية تسمح بدخول سفن مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة.

 سمحت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، بدخول سفن مشتقات نفطية إلى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين غربي اليمن.

وقال مصدر حكومي يمني لوكالة أنباء (شينخوا) إن الحكومة سمحت اليوم، لعدد من السفن التي تحمل مشتقات نفطية بالدخول إلى ميناء الحديدة.

وأضاف أن هذه الخطوة اتخذتها الحكومة مراعاة للجانب الإنساني.

وأكدت وزارة الخارجية اليمنية، أن الحكومة سمحت لعدد من سفن المشتقات النفطية بالدخول إلى ميناء الحديدة.

وقالت الوزارة، في بيان، “إن الحكومة تراقب الوضع الإنساني والاحتياجات الأساسية للقطاع الخاص وتنفذ واجبها لمنع أي آثار على المواطنين اليمنيين في مناطق سيطرة الحوثيين”.

وأضافت على حسابها في (تويتر)، أن الحكومة استوردت خلال الأشهر الماضية، كميات كافية من النفط عبر المنافذ الخاضعة لسيطرتها ، بينما منع الحوثيون وصولهم إلى المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، وتعاملوا معهم باعتبار أن الكميات المهربة تؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني.

وذكر بيان الوزارة أنه “على الرغم من خرق الحوثيين لاتفاق ستوكهولم، ونهبهم عائدات النفط المخصصة لرواتب الموظفين العموميين، سمحت الحكومة اليمنية لعدد من سفن المشتقات النفطية بالدخول إلى الحديدة للتخفيف من الوضع الإنساني الحالي”.

وتقول جماعة الحوثي “أن 14 سفينة نفطية محتجزة في البحر الأحمر منذ أكثر من عام رغم أنها أخذت جميع الإجراءات المفروضة تعسفا من قبل تحالف العدوان (في إشارة للتحالف العربي) ومع ذلك ممنوعة من الدخول”.

وتقول الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، إن الحوثيين يتنصلون عن تطبيق الآلية المتفق عليها برعاية أممية، والتي تنص على تسخير عائدات ضرائب النفط لصرف رواتب موظفي الدولة.

وتتهم الحكومة، الحوثيين باستخدام عائدات المشتقات النفطية لاستمرار تمويل حربها العبثية ضد الشعب اليمني.

وتسيطر جماعة الحوثي على ميناء الحديدة وعلى العاصمة صنعاء ومعظم محافظات الشمال اليمني ذات الكثافة السكانية، وتخوض معارك ضد القوات الحكومية منذ أواخر العام 2014.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى