أخبار العالم

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا ينوى الإعتراف علنا بفوز بايدن

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا ينوى الإعتراف علنا بفوز بايدن.

 قالت شبكة سي.إن.إن CNN الأميركية الثلاثاء أن مصدرا مقربا من البيت الأبيض أخبرها بأن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لا ينوي الاعتراف علنيا بنتائج الانتخابات الرئاسية.

وأشار المصدر إلى أن قرار ترامب يأتي على الرغم من الاجتماع التاريخي للكلية الانتخابية (المجمع الانتخابي في الولايات الخمسين ومقاطعة كولومبيا، أي العاصمة الأميركية) الذي أظهر وأقر رسميا الاثنين، 14 كانون الثاني 2020 انتخاب المرشح الديمقراطي جو بايدن رئيسا، وكاملا هاريس نائبة رئيس، ما بدد آخر فرصة أمام الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب آخر آماله بالبقاء في البيت الأبيض لدورة ثانية.

وفاز الرئيس المنتخب بايدن ونائبته هاريس ب306 أصوات، أو بما يزيد ب36 صوتا عن الرقم السحري للفوز بالرئاسة الأميركية وهو 270 صوت من الكلية الانتخابية، فيما حصل ترامب ونائبه بينس على 232 صوتا، أو ب38 صوتا أقل من المفروض للفوز، وهي تماما الأصوات التي كانت قد أعلنت يوم 7 تشرين الثاني 2020ـ أي بعد أربعة أيام من انعقاد الانتخابات الرئاسية العامة يوم 3 تشرين الثاني، ولكن ترامب أصر على رفع العديد من القضايا في المحاكم الأميركية المختلفة ، بما في ذلك المحكمة الأميركية العليا، من أجل قلب نتائج الانتخابات دون جدوى، مدعيا بحدوث تزوير في الانتخابات.

وأشارت الشبكة إلى أن بعض مستشاري البيت الأبيض كشفوا أن ترامب قد أقر بالسر بأنه “لن يبقى في البيت الأبيض لفترة ولاية ثانية”، بالرغم من “محاولاته لإبطال نتائج الانتخابات في المحاكم، واستنزاف الأموال من قاعدته، حول مزاعمه الوهمية بتزوير إرادة الناخبين”.

كما سخر خبراء البيت من اقتراح بعض المسؤولين الجمهوريين، بمن فيهم مساعد السياسة الداخلية في البيت الأبيض، ستيفن ميللر، بأن يرسل الحزب الجمهوري قوائم الناخبين “البديلة”، إلى الكونغرس، ليتم فرزها في 6 كانون الثاني 2020 ، متهما ميللر وأمثاله ب”الجنون والعيش في كوب بديل”.

ويعتقد الخبراء أنه من غير المرجح أن يحضر الرئيس ترامب المنتهية ولايته حفل تنصيب بايدن.

وفيما يتكهن الخبراء بشأن مقاطعة ترامب لمراسم تنصيب بايدن ظهر يوم 20 كانون الثاني المقبل، خرج ترامب الثلاثاء بتصريح من البيت الأبيض إن الإدارة الأميركية المقبلة ستكون “إدارة ترامب”، وتحدث من جديد عن تزوير نتائج الانتخابات.

وقال ترامب في البيت الأبيض يوم الثلاثاء: “سنرى كيف ستكون الإدارة المقبلة، لأننا فزنا بالولايات الحاسمة، وحدثت هناك أمور رهيبة”.

وأضاف: “آمل بأن الإدارة المقبلة ستكون إدارة ترامب، ولا يمكن سرقة الأصوات من خلال الاحتيال والخداع”.

وكانت حملة ترامب ومشرعون جمهوريون ومحامون مقربون من الحزب قد رفعوا دعاوى عديدة أمام المحاكم، احتجاجا على نتائج الانتخابات، لكن معظم المحاكم رفضت الدعاوى المقدمة.

وتحدث ترامب أكثر من مرة عن تزوير نتائج الانتخابات لصالح الديمقراطيين ومنافسه جو بايدن، ولكن لم يتم إثبات أي وقائع من هذا القبيل أمام القضاء بعد.

يذكر أن الرئيس المنتهية ولايته تقليديا يحضر مهرجان انتقال السلطة وتنصيب الرئيس الجديد إلا في ثلاث مناسبات: الأولى، الرئيس المهزوم جون آدمز (الرئيس الثاني) لم يحضر تنصيب الرئيس الثالث توماس جيفرسون في عام 1801، والثانيى، الرئيس السادس، جون كوينسي آدمز (ابن الرئيس الثاني) لم يحضر حفل تنصيب الرئيس السابع آندرو جاكسون، عام 1829، والمرة الثالثة كانت في عام 1869، عندما قاطع الرئيس السابع عشر، آندرو جونسون الذي كان قد أصبح رئيسا بعد اغتيال الرئيس آبراهام لينكولن ، قاطع تنصيب الرئيس الثامن عشر، يوليسيس غرانت.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى