أخبار العالم

الرئيس الأمريكي يعلن عن سياسته وخطته لأمريكا

جو بايدن وسياسته الداخلية والخارجية

الرئيس الأمريكي يعلن عن سياسته وخطته لأمريكا.

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الخميس، بشكل رسمي خطته الجديدة لمواجهة جائحة كورونا، من خلال وضع هدف جديد يتمثل بإعطاء 200 مليون جرعة من اللقاح المضاد للفايروس في أول 100 يوم من توليه الرئاسة.

وقال بايدن في أول مؤتمر صحفي يعقده منذ توليه رئاسة البيت الأبيض يوم 20 كانون الثاني الماضي، “أعتقد أنه يمكننا القيام بذلك”، مضيفا: “لقد انتخبت لحل المشاكل وعلى رأسها جائحة كوفيد-19” حين حددت إدارته في البداية هدفا يتمثل في إعطاء 100 مليون جرعة من اللقاح خلال أول 100 يوم من توليه رئاسته، لكن هذا الهدف تحقق الأسبوع الماضي بعد مرور 60 يوما فقط.

وتطرق بايدن أيضا إلى الأوضاع الاقتصادية في الولايات المتحدة، حيث أشار إلى أن التوقعات تتحدث عن حصول ارتفاع بنسبة 6 في المئة بالناتج المحلي.

وأكد الرئيس الأميركي أن أكثر من 100 مليون أميركي استلموا مساعدات حتى يوم أمس الأربعاء.

ولفت إلى أن إدارته عازمة على تحقيق تقدم ملموس في كل الملفات المطروحة، داعيا الجمهوريين إلى أن “يقرروا ما إذا كانوا عازمين على التعاون معنا”.

وكرس الرئيس جل مؤتمره الصحفي للأزمة التي تتعلق بالهجرة والمهاجرين على الحدود مع المكسيك، حيث قال بايدن إن الأغلبية الساحقة من المهاجرين الذين يصلون الحدود يتم إعادتهم.

وأضاف أن الأطفال المهاجرين يتم استقبالهم في مراكز إيواء، لافتا إلى أنه يتم “التحقق من هوية الأطفال المهاجرين وهناك حرص على تواصلهم مع أسرهم”.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن إدارته ألغت السياسات الخاصة بفصل الأطفال المهاجرين عن أسرهم، كما لن يتم التخلي عن أي طفل محتاج على حدود الولايات المتحدة.

وبين أنه تباحث مع وزير الدفاع لويد أوستن من أجل توفير 5 آلاف سرير للمهاجرين على الحدود.

وأكد بايدن أن الولايات المتحدة تتفاوض مع المكسيك حول المهاجرين في الجانب المكيسكي من الحدود.

وحول أفغانستان ، قال بايدن إنه سيكون “من الصعب” الالتزام بالموعد النهائي المحدد لسحب جميع الجنود الأميركيين من أفغانستان كجزء من الاتفاق مع طالبان، لكنه شدد على أن قوات بلاده لن تبقى هناك إلى أجل غير مسمى.

وذكر بايدن أنه “سيكون من الصعب الوفاء بالموعد النهائي المحدد في الأول من مايو لأسباب تكتيكية… من الصعب إخراج تلك القوات”.

وأشار إلى أن “القوات الأميركية ستغادر أفغانستان، لكن السؤال هو متى ستفعل ذلك؟”. وتابع: “إذا غادرنا أفغانستان فإننا سنفعل ذلك بطريقة منظمة” وقال في رده على سؤال فيما إذا كان يتصور بقاء جنود أميركيين في أفغانستان في عام 2022، قال بايدن: “لا يمكنني تصور ذلك” .

وحول الصين، قال بايدن أنه أكد للرئيس الصيني شي جين بينغ أن الولايات المتحدة لا تسعة للمواجهة مع الصين، فقط تحاول حماية مصالحها.

ولم يأتي بايدن على ذكر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أو إيران أو روسيا.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى