أخبار العالم

الرئيس الإيراني يطلب من أمريكا اعتذاراً عن إسقاط طائرة ركاب عام 88

اسقاط امريكا لطائرة ركاب ايرانية عام 88

الرئيس الإيراني يطلب من أمريكا اعتذاراً عن إسقاط طائرة ركاب عام 88.

ذكرت وكالة أنباء ((إيرنا)) الرسمية الإيرانية أن الرئيس الإيراني حسن روحاني انتقد اليوم السبت، عدم وجود اعتذار من الحكومة الأمريكية لأكثر من ثلاثة عقود على إسقاط طائرة تابعة للخطوط الجوية الإيرانية في عام 1988.

وأوضح روحاني في اجتماع أنه “على الحكومة الأمريكية العلم بأنها ارتكبت جريمة نكراء في الخليج في 1988”.
وأشار إلى أنه ما زال يتوقع اعتذارا من الولايات المتحدة وتعويضا وتفسيرا لسبب مكافأة “القتلة ومرتكبي هذه الجريمة النكراء”.

وفي 3 يوليو 1988، أطلق صاروخ سطح-جو من سفينة حربية أمريكية متمركزة في الخليج على طائرة من طراز (ايرباص ايه 300) كانت في طريقها من العاصمة الإيرانية، طهران إلى دبي، ما أسفر عن مقتل 290 راكبا كانوا على متنها.

وادعت واشنطن أن قواتها كانت تدافع عن نفسها بعدما اختلط عليها الأمر واعتقدت أن طائرة الركاب الإيرانية مقاتلة من طراز (اف-14 توم كات). وحصل الطاقم السفينة الأمريكية على جائزة في نهاية هذه المهمة.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى