أخبار العالم

الرئيس الروسي يتوعد بضرب كل من يهاجم روسيا

روسيا

 أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس أنه سيضرب هؤلاء الذين يهاجمون روسيا، على خلفية التوترات المستمرة مع الغرب.

وقال بوتين خلال اجتماع مع منظمات وطنية، “الكل يريد أن يقضم أو ينتزع شيئا منا. لكن يجب أن يعرفوا أن أولئك الذين سيحاولون القيام بذلك، سنكسر أسنانهم حتى لا يعودوا قادرين على القضم”.

وأضاف بحسب الصور التي بثها التلفزيون “حتى بعد فقدان ثلث إمكانياتها (مع سقوط الاتحاد السوفياتي)، فإن روسيا لا تزال كبيرة جدا بالنسبة للبعض. بالواقع، القدرة هائلة وأراضيها تبقى الأكبر في العالم”.
ولم يوضح أي دول يقصد بتصريحاته هذه.

وأشاد مجددا بأحدث الأسلحة التي طورتها روسيا مثل صواريخ “أفانغارد” الأسرع من الصوت والتي توصف بأنها قادرة على تجاوز أي نظام دفاع مضاد للصواريخ.

اعتاد بوتين على استخدام مثل هذه العبارات الصادمة او النكات التي تنطوي على مجازفات، للاشادة ببلاده وتهديد خصومه.

في عام 2016، قال ممازحا على شاشات التلفزيون إن “حدود روسيا لا تنتهي في أي مكان”، وذلك بعد عامين من ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية وبعد عام من تدخل جيشه لمساعدة الرئيس بشار الأسد في سوريا.

العلاقات بين روسيا والغرب في أدنى مستوياتها على الإطلاق بعد خلافات متعددة حول أوكرانيا وسوريا واتهامات بالتدخل الانتخابي والتجسس والهجمات الإلكترونية المنسوبة إلى موسكو.

لكن موسكو رحبت الخميس ب”مؤشرات إيجابية” في العلاقات الروسية-الأميركية بعد تخلي واشنطن عن بعض العقوبات ضد خط أنابيب نورد ستريم 2 الاستراتيجي والاجتماع “البناء” بين وزيري خارجية البلدين.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى