أخبار العالم

الرئيس اللبناني يترأس اجتماعاً للوفد اللبناني المفاوض لترسيم الحدود مع إسرائيل

 

الرئيس اللبناني يترأس اجتماعاً للوفد اللبناني المفاوض لترسيم الحدود مع إسرائيل.

 ترأس الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً للوفد اللبناني الرسمي الذي سيتولى غداً الاربعاء التفاوض التقني لترسيم الحدود مع إسرائيل.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اليوم أن الاجتماع عقد بحضور وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، وقائد الجيش العماد جوزيف عون.

وكانت الرئاسة اللبنانية أعلنت أمس الاثنين أن وفد التفاوض سيترأسه العميد الركن الطيار بسام ياسين، وسيضم في عضويته العقيد الركن البحري مازن بصبوص، ووسام شباط، عضو هيئة إدارة قطاع البترول في لبنان، إلى جانب الخبير في الشؤون البحرية نجيب مسيحي.

ومن المقرر أن يعقد الجانبان محادثات غير مباشرة غدا بتنسيق من الأمم المتحدة بشأن قضية ترسيم الحدود البحرية والبرية المتنازع عليها بين البلدين منذ فترة طويلة.

ومن المقرر عقد الاجتماعات بمقر تابع لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل)، في قرية الناقورة بجنوب لبنان تحت رعاية منسق الأمم المتحدة.

وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري أعلن بداية الشهر الحالي أن المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي سيجريها الجيش اللبناني تحت إشراف الرئيس عون.

وتعد إسرائيل ولبنان رسمياً في حالة حرب، حيث تقع اشتباكات بشكل متكرر على طول الحدود بين الجيش الإسرائيلي وجماعة حزب الله.

ويتركز الخلاف بين البلدين حول أساليب ترسيم الحدود البحرية على مساحة تبلغ حوالي 856 كيلومترًا مربعًا من المياه.

وتزايد الاهتمام بقضية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين بعد اكتشافات الغاز الطبيعي في البحر الأبيض المتوسط، حيث يدعي كلا الجانبين باحقيتهما في احتياطات الغاز هناك.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق