أخبار العالم

الرئيس اللبناني يعلن إستعداده للعمل على تحقيق المطالب الإصلاحية للشعب

الرئيس اللبناني يعلن إستعداده للعمل على تحقيق المطالب الإصلاحية للشعب.

جاء ذلك في تغريدة لعون على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي تزامنا مع مرور عام على بدء الاحتجاجات الشعبية التي كانت قد انطلقت في 17 تشرين الأول 2019.

وأضاف عون أن “الوقت لم يفت بعد” و”يدي لم تزل ممدودة للعمل سويا على تحقيق المطالب الإصلاحية إذ لا إصلاح ممكنا خارج المؤسسات”.

في غضون ذلك سجلت امس في وسط بيروت وفي مختلف المدن اللبنانية مسيرات وتظاهرات شعبية حاشدة لمناسبة ذكرى بدء الاحتجاجات.

وكانت قد اندلعت احتجاجات شعبية في بيروت في 17 أكتوبر 2019 احتجاجا على فرض الحكومة ضربية على اتصال “واتس آب ” المجاني وما لبثت أن توسعت في مختلف مناطق لبنان مخترقة الأحزاب والطوائف ومحملة فساد الطبقة السياسية مسؤولية التدهور الاقتصادي والمعيشي في البلاد.

وقد أرغمت الاحتجاجات في 29 أكتوبر الماضي حكومة سعد الحريري على الاستقالة لكنها استمرت مطالبة بانتخابات نيابية مبكرة واستعادة الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.

وقد تباطأت الاحتجاجات على خلفية تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد -19) الذي أدى إلى تزايد وطأة الانهيار الاقتصادي والمالي الذي فاقمه انفجار مرفأ بيروت الكارثي في 4 آب الماضي الذي أطاح بحكومة حسان دياب التي كانت حلفت حكومة الحريري.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق