أخبار الفن

الفنان أمير كرارة تدربت على ترويض الأسود بسبب مشاهد في مسلسل نسر الأغراب

تمكن مسلسل “نسل الأغراب” من إعادة أعمال الدراما الصعيدية إلي الصدارة مرة أخرى، خاصة وأن العمل يجمع أثنين من نجوم السينما والدراما المصرية، وهما أحمد السقا وأمير كرارة للمرة الأولى علي الشاشة الصغيرة، بعد أن سبق لهما التواجد سويا في السينما من خلال فيلم “هروب إضطراري”.

وتمكن “غفران الغريب”، وهي الشخصية التي يقدمها كرارة، من جذب الجمهور إليه بالعديد من المشاهد والكواليس التي كشف عنها عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي حيث تصدرت التريند.

وفي حواره مع “العربية.نت”، تحدث كرارة عن المسلسل وسبب حماسه له، وكشف كواليس تصويره.

دور “غفران الغريب” تلك الشخصية الصعيدية صعبة المراس مختلفة علي تماماً، وكنت خائفا من تقديمها في البداية، وكان الأمر قرارا صعبا بالنسبة لي، فهي المرة الأولى التي أقدم فيها دور صعيدي، وهنا تكمن صعوبة الأمر، بداية من إتقان اللهجة التي تعتبر جديدة علي بشكل كامل، ولكني أحببت الدور والعمل ككل، وكان تحدياً لي أن أقوم بتغيير جلدي 180 درجة.

فقد كنت أبحث عن تقديم الجديد أو بمعني أصح تغيير جلدي، خاصة بعدما قدمت دور الضابط لأربع سنوات متتالية من خلال الأجزاء الثلاثة لمسلسل “كلبش”، ثم مسلسل “الاختيار” العام الماضي والذي حقق نجاحا غير عاديا، ولذلك كان لابد من أحافظ على النجاح الذى حققته، وعندما عُرض علي “نسل الأغراب” وافقت فلم أجد أفضل من الصعيدي لتلك المهمة، بالرغم من أنه مسؤولية كبيرة وضخمة فإن لم يكن مضبوطا في تفاصيله سيسخر مني الجمهور.

 

عندما حكي لي سامي قصة العمل تحمست له فورا حيث وجدت أنه مختلف، ففكرته الأساسية تعتمد على بطلين وبمشاركة أحمد السقا، والذي كان من أهم الأسباب التى جعلتني أوافق على المشاركة، فهو فنان “جدع” وأعتبره بمثابة أخ لي، وبيننا عشرة طويلة، وتربطنا علاقة صداقة وأخوّة كبيرة جدًا، لا تقتصر على الفن فقط، رغم أننا عملنا معًا فى أكثر من عمل فنى فى السابق، وفي أثناء تصوير “نسل الأغراب” كان يساعدني لو أخطأت في نطق الكلمات الصعيدية كونها جديدة علي، بالإضافة إلى تمكن محمد سامي فى كتابة الحوار الذى كان يزيل قلقى ومخاوفي تدريجيا، لأن القلق كان يلازمني فى كل الأوقات، ولذلك لم أتردد فى الموافقة على تجربة مثل هذه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى