أخبار العالم

المحكمة العليا ترفض طلب ترامب بقلب نتائج الإنتخابات لصالحه وتعتبره باطل

المحكمة العليا ترفض طلب ترامب بقلب نتائج الإنتخابات لصالحه وتعتبره باطل.

رفضت المحكمة العليا يوم الجمعة النظر في دعوى تقدمت بها سلطات تكساس بمشاركة الرئيس الأميركي دونالد ترامب و126 نائبا جمهوريا من مجلس النواب الأميركي لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية في أربعة ولايات، كما رفضت الادعاءات الأخرى ذات الصلة.

وقال حكم المحكمة الصادر باسم كل القضاة التسعة :” ليس من حق ولاية تكساس أن تقرر للولايات الأخرى كيف تصوت، وبالتالي فإن هذه القضية باطلة، طالبين من الرئيس الأميركي المنتهية ولايته الكف عن تضييع وقت المحكمة.

وبعد رفض المحكمة الأميركية العليا الدعوى القضائية سعيا لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية التي انعقدت يوم 3 تشرين الثاني الماضي وفاز بها المرشح الديمقراطي جو بايدن ، قال ترامب في تغريدة على حسابه في تويتر: “المحكمة العليا خذلتنا ولم تتحلى بالحكمة والشجاعة”.

والولايات التي طالب المدعي العام لولاية تكساس كين باكستون بإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية فيها هي جورجيا وميشيغان وبنسلفانيا وويسكونسن، وجميعها حاسمة.

وفي حين يرتقب أن يتجمع الناخبون الاثنين لتأكيد أصواتهم، يواصل ترامب رفض الاعتراف بهزيمته أمام الرئيس المنتخب جو بايدن ، ويؤكد أن الانتخابات “سرقت” منه.

وفي ظل غياب عناصر ملموسة تدعم اتهامات ترامب بحصول عمليات تزوير في الانتخابات، فإن غالبية الشكاوى التي قدمها حلفاؤه في جميع أنحاء الولايات المتحدة قد أسقطت في المحاكم.

وكان أكثر من 120 عضوا جمهوريا في الكونغرس قد انضموا إلى هذا الإجراء، على الرغم من الانتقادات الشديدة التي وجهها خبراء قانونيون لهم.

وتمهد هذه الخطوة الطريق لتأكيد أن الرئيس المنتخب جو بايدن سيكون الرئيس 46 للبلاد.

وهذه هي المرة الثانية في الأيام الأخيرة التي تبطل فيها المحكمة جهود فريق ترامب لإلغاء النتائج الانتخابية.

وكان قضاة قد رفضوا الثلاثاء الماضي محاولة النائب الجمهوري مايك كيلي من ولاية بنسلفانيا وآخرين عرقلة نتائج الانتخابات في الولاية الأسبوع الماضي .

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى