أخبار العالم

المحلل السياسي ناصر اليافاوي مصر صفعت “إسرائيل” ثلاث ضربات قوية

قال اليافاوي في تصريح لـ”فلسطين اليوم”: “إن الخطبة الحماسية التي ألقاها شيخ الأزهر اليوم الجمعة أعادت هيبة الأزهر الشريف بصفته المرجعية الأولى للسنة في العالم”.

وأضاف: “ما صدر عن شيخ الأزهر والجيش المصري؛ لم يأتي بمحض الصدفة أو ردود فعل طبيعية، باعتبار مصر وشعبها شريك لنا تاريخيا في السلم والحرب، لكن هناك ثمة خبرات سابقة جعلت المخابرات تتخذ مواقف أكثر راديكالية وبات من الضروري اللازم لها أن تصفع “إسرائيل” كونها تبجحت فى مواقفها التالية:

  • – دعمها الواضح لأثيوبيا بأزمة سد النهضة
  • – رفضها المتكرر للوساطة المصرية في إيقاف عدوانها على غزة

ويعتقد الكاتب اليافاوي أن تلك الأسباب أسست لغضب كبير لدى المخابرات المصرية حيث تم دفعها لاتخاذ قرارات سريعة لصفعه بشكل مفاجئ.

يُشار إلى أن شيخ الأزهر أعلن ضرورة الإعداد لتحرير وإنقاذ المسجد الأقصى، فيما اعتبرت المخابرات المصرية أن سيارات الهلال الاحمر الفلسطيني؛ بمثابة سيارات عسكرية مصرية، إضافة إلى ارسال نخب من الأطباء المصريين، وفتح المستشفيات المصريين لمعالجة جرحى غزة.

ويعتقد الكاتب اليافاوي أن رسالة شيخ الأزهر جاءت بغطاء كامل من الموقف الرسمي المصري، كرسالة غير مشفرة لـ”إسرائيل”، بأن تُصغى جيدا وصاغرة للمصريين، لأن كلمات شيخ الأزهر مرجعية دينية تفوق قوتها صواريخ العدوان الإسرائيلي على غزة ألف مرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى