أخبار العالم

المعارضة الروسية تنتقد تنظيم حفل بإستاد موسكو خلال جائحة كورونا

المعارضة الروسية

المعارضة الروسية تنتقد تنظيم حفل بإستاد موسكو خلال جائحة كورونا.

قوبل تنظيم حفل في ستاد موسكو الأوليمبي أمام عشرات الآلاف من الأشخاص، حيث لم يرتد الكثير منهم كمامات، بانتقاد حاد من قبل المعارضة الروسية.

ودعا السياسي المعارض البارز إيليا ياشين الجمعة إلى تشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة أولئك المسؤولين عن الحفل لانتهاك إجراءات الصحة العامة المتعلقة بمكافحة جائحة فيروس كورونا.

وأحيا العديد من المشاهير الروس فى فنون الغناء حفلا في ستاد لوزنيكي بموسكو، إحياء لذكرى ضم شبه جزيرة القرم قبل سبع سنوات. كذلك، حضر الرئيس فلاديمير بوتين العرض، بدون ارتداء كمامة.

وجاء في تقرير لإذاعة إيكو موسكفي أنه لم يكن هناك تقريبا مقعد خال في المدرجات، ولم يتم الالتزام بتباعد اجتماعي بين الجمهور، ولم يكن هناك سوى عدد قليل للغاية ممن يرتدي كمامة.

غير أن المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، قال في تصريحات نقلتها وكالة انترفاكس الروسية للأنباء، إنه لم يتم شغل سوى نصف الاستاد، بما يتماشى والإجراءات التنظيمية.

وأظهرت اللقطات المصورة أشخاصا قريبين من بعضهم البعض بدون ارتداء كمامات.

ويمكن أن يستوعب الاستاد ما يصل إلى 81 ألف متفرج.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى