أخبار العالم

المعارض الروسي نافالني يخشى نقله الى زنزانة انفرادية

المعارض الروسي نافالني

المعارض الروسي نافالني يخشى نقله الى زنزانة انفرادية.

أعلن المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني الاثنين أنه تلقى حوالى 12 تحذيرا تتعلق بسلوكه منذ دخوله السجن الشهر الماضي، وهو يواجه الآن خطر نقله الى زنزانة انفرادية.

ويمضي أبرز معارضي الرئيس فلاديمير بوتين حكما بالسجن لمدة عامين ونصف العام بعد ادانته بتهمة اختلاس قديمة يعتبرها نافالني موجهة سياسيا.

ويعتبر نشطاء حقوقيون من مناصريه أن السجن الذي يمضي نافالني عقوبته فيه من أسوأ سجون روسيا، وقد أثاروا مخاوف حول صحته.

وقال نافالني البالغ 44 عاما إنه تلقى خلال الأسابيع الأربعة الماضية 10 توبيخات رسمية من سلطات السجن، بينها 6 من حراس سجنه الذي يقع في بلدة بوكروف خارج العاصمة الروسية.

وكتب على انستغرام “في حال تلقيت توبيخين يمكن نقلك الى زنزانة عقابية، وهذا أمر بغيض، الظروف هناك اقرب الى التعذيب”.

وأشار أيضا الى أن مسؤولي السجن ينظرون حاليا في توجيه تحذيرات أكثر ضده.

وتشمل تجاوزات نافالني الاستيقاظ قبل الوقت المحدد ورفض مشاهدة محاضرة “حمقاء” عبر الفيديو واقتراحه على رئيس وحدة السجن “تناول القهوة” بدلاً من القيام بالتمارين الرياضية.

وكشف نافالني الأسبوع الماضي عن معاناته من آلام حادة في ظهره وتخدر في ساقيه وإهمال أطباء السجن علاجه بطريقة ملائمة.

ومنذ نقله الى السجن في بوكروف نشر نافالني العديد من التعليقات الساخرة والخفيفة حول إقامته الجديدة، منها تشبيهه الحياة الروتينية داخل سجنه بما يقوم به جندي “ستورم تروبر” في فيلم “ستار وورز”.

واختار الاثنين ممازحا أغنية “باد غاي” لمغنية البوب الأميركية بيلي ايليش كموسيقى تصويرية لسجنه.

واعتقل نافالني في روسيا منتصف كانون الثاني/يناير الماضي بعد عودته من المانيا حيث خضع للعلاج من محاولة تسميم بغاز أعصاب في آب/أغسطس، وحمل الكرملين مسؤولية محاولة تسميمه.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى