أخبار العالم

المقاومة الفلسطينية تستهدف عسقلان والقدس المرابطون في الاقصى يتصدون للشرطة

المقاومة الفلسطينية تستهدف عسقلان والقدس المرابطون في الاقصى يتصدون للشرطة هدَّد الناطق باسم “كتائب القسام” أبو عبيدة، الاحتلال الإسرائيلي، قائلاً إنه “إذا قصف العدو منشآت مدنية أو منازل في غزة فإن ردَّنا سيكون مؤلماً وفوق توقعاته”.

وأعلنت “سرايا القدس” “إطلاق صفّارات الإنذار في تل أبيب ومدينة عسقلان المحتلة، بعد قصف الأخيرة برشقة صاروخية كبيرة من سرايا القدس في توقيت البهاء”.

من جهتها، أكدت ألوية الناصر صلاح الدين أنها ستواصل قصف المستوطنات ومواقع العدو بعشرات الصواريخ، محذرةً من أنه إذا “تمادى العدو في عدوانه على أبناء شعبنا فسنقلب موازين المعركة، وستطال صواريخنا جميع المنشآت الحيوية في العمق الصهيوني”.

وفي التفاصيل، حذر أبو عطايا، الناطق العسكري باسم ألوية الناصر صلاح الدين، “العدوَّ الإسرائيلي من ارتكاب أيّ حماقات جديدة”، وأكد أنه “ستكون قاعدة القصف بالقصف والدم بالدم حاضرة، وبقوة”، قائلاً إن “المقاومة لم تُفصح عمّا في جعبتها، وإن القادم أعظم بإذن الله”.

بدورها، دعت حركة “فتح” إلى توسيع دائرة الاشتباك في جميع نقاط التماس مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأعلنت قوات العاصفة الجناح العسكري لحركة فتح الانتفاضة تقصف مدينة عسقلان بصاروخين.

وفي القدس المحتلة، أشعل جنود الاحتلال الإسرائيلي حريقاً متعمَّداً داخل باحات المسجد الأقصى. وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية تجدُّد المواجهات في منطقة باب العامود في القدس المحتلة.

تم إخلاء المتضامنين من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، مؤكداً وقوع إصابات في صفوف المرابطين في المسجد الأقصى جراء اعتداءات قوات الاحتلال، حيث تم إصابة 9 مواطنين بينهم 4 بالرصاص المطاطي و5 حالات اختناق في الخليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى