أخبار العالم

الولايات المتحدة الامريكية تحذر رعاياها من السفر الى هونج كونج

اطلقت الولايات المتحدة الامريكية تحذيرا  لرعاياها من السفر الى هونج كونج.

 أجرت وزارة الخارجية الأمريكية تحديثاً لإرشاداتها الخاصة بالسفر إلى هونج كونج بناء على تطبيق الصين لقانون الأمن القومي الذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه يقوض الحرية في المدينة التي كانت تتمتع بالحكم الذاتي.

وذكرت وكالة “بلومبرج” اليوم الثلاثاء أن وزارة الخارجية قالت عبر موقعها على الإنترنت يوم الاثنين، في إشارة إلى الصين، إنه “منذ فرض تشريع الأمن القومي في الأول من تموز/يوليو، تمارس جمهورية الصين الشعبية بشكل أحادي وتعسفي السلطة السياسية والأمنية في هونج كونج”.

وقالت الوزارة: “نحذر المواطنين الأمريكيين بشدة بأن يكونوا واعين بما يجري حولهم وتجنب المظاهرات”.

وتنص المذكرة، وهي من “المستوى 3″، على أنه يجب على الأمريكيين إعادة النظر في السفر إلى المدينة. وتحل المذكرة محل أخرى سابقة صدرت في أوائل حزيران/يونيو دعت المواطنين الأمريكيين إلى “توخي مزيد من الحذر”.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي لا تزال فيه العلاقات بين الولايات المتحدة والصين متوترة بسبب قضايا مختلفة بداية من أصل جائحة كورونا ومعاملة أقلية الويغور في غرب الصين وحتى تشديد بكين قبضتها على هونج كونج.

وفي الوقت نفسه، خففت الولايات المتحدة تحذيرها من السفر في رحلات إلى البر الرئيسي للصين إلى المستوى 3 من المستوى 4، والذي ينصح المواطنين بـ”عدم السفر”.

وانتقدت وزارة الخارجية في بكين تحذير الولايات المتحدة لمواطنيها من السفر إلى هونج كونج، ووصفت الوزارة الصين بأنها “واحدة من أكثر الدول أمانا على وجه الأرض”.

وقال وانج وينبين المتحدث باسم الوزارة: “بالطبع، الأجانب في الصين ملزمون أيضا بالالتزام بقوانيننا … لذا فإنه قبل إصدار إرشادات السفر هذه، يجب على الجانب الأمريكي إظهار الاحترام للحقائق الأساسية، وليس التلاعب السياسي”.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق