أخبار العالم

بايدن يكشف عن رسالته لبوتين خلال قمتهما المرتقبة

تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بأن يبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أثناء قمّتهما الأولى بأن واشنطن لن تدع موسكو تنتهك حقوق الإنسان.

والثلاثاء الماضي، أعلن الكرملين، أن الرئيس الروسي والرئيس الأمريكي سيلتقيان في العاصمة السويسرية جنيف يوم 16 يونيو/حزيران المقبل.

وكان الكرملين، قد خفض مؤخرا، سقف التوقعات بشأن اجتماع بوتين مع بايدن.

وقال بايدن، في خطاب عشية الأحد، “يوم الذكرى”، وهو عطلة رسمية تكريماً للعسكريين الذين سقطوا من أجل الأمة، “سألتقي الرئيس بوتين بعد أسبوعين في جنيف، وسأقول له بوضوح إننا لن نبقى مكتوفي الأيدي فيما هم ينتهكون هذه الحقوق”.

وقال الكرملين في بيان حينها: “وفقا للاتفاق الذي تم التوصل إليه، يعقد رئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين محادثات مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جوزيف بايدن في 16 يونيو في جنيف”.

وأضاف أن الرئيسين: “يناقشان وضع وآفاق تطوير العلاقات الروسية الأمريكية، وقضايا الاستقرار الاستراتيجي، فضلاً عن القضايا الحيوية، بما في ذلك التعاون في مكافحة جائحة فيروس كورونا وتسوية النزاعات الإقليمية”.

ومرت العلاقات الروسية الأمريكية بمراحل شد وتوتر خلال السنوات الماضية على خلفية اتهامات واشنطن لموسكو بالتدخل بشكل مباشر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، وشن هجمات قرصنة إلكترونية على أهداف في الولايات المتحدة، والتدخل في الشأن الأوكراني، وهي اتهامات تنفيها روسيا بشكل واضح.

وكان بوتين وبايدن أجريا في 13 أبريل/نيسان الماضي اتصالاً هاتفياً اقترح الأخير خلاله عقد لقاء ثنائي في دولة ثالثة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وسبق لبايدن أن اقترح على بوتين عقد لقاء في إحدى الدول الأوروبية في منتصف يونيو/حزيران المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى