الإقتصاد

بورصات الخليج تنهار بعد الهبوط العالمي للنفط والأسهم العالمية

بورصات الخليج تنهار بعد الهبوط العالمي للنفط والأسهم العالمية،تراجعت جميع البورصات الرئيسية في الخليج، اليوم الإثنين، مقتفية أثر النفط والأسهم العالمية وسط تصاعد المخاوف من موجة جديدة من إصابات فيروس كورونا ليتجدد القلق على الاقتصاد، حيث أثارت إصابات جديدة بمرض كوفيد-19 في بكين المخاوف من ظهور المرض في الصين مجدداً.

وفقدت العقود الآجلة لخام برنت 1.02 دولار بما يعادل 2.6 بالمئة لتسجل 37.71 دولار للبرميل مع ظهور إصابات جديدة في العاصمة الصينية بكين، والولايات المتحدة، مما يثير احتمال أن يضر تجدد التفشي بتعافي الطلب على الوقود.

ونزل المؤشر السعودي 0.4 بالمئة، وفقد سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر بنوك المملكة، 1.4 بالمئة وخسر سهم مصرف الراجحي 0.3 بالمئة وفقد سهم أرامكو السعودية 0.2 بالمئة.

واشترت شركة النفط العملاقة أمس الأحد، 2.1 مليار سهم في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) بسوق الأسهم لتستكمل صفقة شراء 70 بالمئة بشركة البتروكيماويات العملاقة، حسبما أفادته مصادر وبيانات السوق. ونزل سهم سابك 0.3 بالمئة.

وهبط المؤشر الرئيسي في دبي، مركز الأعمال والسياحة في الإمارات، 1.2 بالمئة جراء هبوط سهم إعمار العقارية 1.8 بالمئة، وخسارة سهم بنك دبي الإسلامي 1.6 بالمئة.

وفقد مؤشر أبوطبي 0.5 بالمئة مع هبوط سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 1.8 بالمئة.

وخسر المؤشر القطري 0.7 بالمئة، حيث فقد سهم مصرف قطر الإسلامي 1.8 بالمئة وشركة البتروكيماويات صناعات قطر 1.2 بالمئة.

وفي الأسبوع الماضي، قالت المتحدثة باسم الحكومة القطرية لولوة بنت راشد الخاطر إن قطر ستبدأ في إلغاء القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، بموجب خطة من أربع مراحل تبدأ اليوم الإثنين بالسماح بإعادة فتح بعض المساجد وتسيير رحلات جوية مغادرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق