مقالات مميزةمنوعات

تحميل رواية مهرة الرحيم الفصل الثامن 8

تحميل رواية مهرة الرحيم الفصل الثامن 8 انا عرفت هعمل ايه عاد اسمعي انا عايزه منك تقرير مفصل بحالتي واني اتعرضت للضر،ب و كنت هخ،سر حياتي وحيات البيبي وهبلغ عن رحيم ولما يتقبض عليه انا هروح اعيش في بيتي اللي هو بيته ومحدش هيقدر يتعرض لي وخصوصا كمان اني حامل في ابن ابنهم ومش هطلعه من الحب،س خليه يتحك،م عليه  ولما احس انه اتربا هطلعه من الحب،س بس هاخد اقرر عليه بعدم التعرض ليه وأنه ده شرطي علشان يطلع وكمان يكتب البيت باسمي انا وابني علشان لو عمل لي حاجه تاني أنا معايا تقرير وكمان البيت باسمي ويبقا ملهوش اي حاجه ولو اتعرض لي يبقا برره وبلا رجعه واكون ضمنت حياتي واني مبعدش عن ابني ولا يتعر،ض ليه  

امينه. بصدمه 😳 انا اتفاجات من كلامك بس برافو عليك انك مأختيش بالتهديد وكمان فكرتي في فكره جامده يخليه ين،دم على اللي عامله هو كده هيتربا فعلا  انا مبهوره بتفكيرك تحياتي ليكي ي بنتي هو ده الكلام الصح انا هروح اجهز ليكي التقرير علشان نبدأ علي طول

مهره. تسلميلي ي خاله من غيرك مكنتش هعرف اعمل حاجه لولا مساعدتك وانك واقفه معايا كان زماني رضيت باللي بيحصل ليه وخصوصا بعد ما ابوي اتخلا عني 

امنيه. ولا تشغلي نفسك ي حبيبتي المهم راحتك ومتقلقيش انا معاكي للاخر وانتي زي بنتي ولا اي

مهره. اكيد ي خاله زي بنتك يلا بقا التقرير ههه 

امينه. حاضر ي بنتي ههه وراحت تعمل التقرير وبعد ما مشيت قالت صبرك عليا ي رحيم هخليك تدفع الثمن علي كل حاجه عملتها معاي وعلي اهنت،ك  وضر،بك ليا وكنت هتخليني اخسر ابني من قبل ما اعرف بوجوده وقالت شكرا ي ابني انت اللي قوتني و وعد مني مش هخلي حد يقرب مننا ولا حتي ابوك وأبوي ده كمان صبره عليه هو كمان اخلص بس من رحيم الاول وبعدين اشوف حكايه ابوي دي وأنه ازاي يتخلا عني واني لازم احمي اخواتي منيه قبل ما يبقوا زي وحياتهم تدمر كل واحد جاي عليه هيدفع الثمن غالي اووي كمان. 

ابو رحيم. عملت اي مع مرتك ي ولدي 

رحيم. هددتها أنها لو عملت اي حاجه معاي هيبقا اخر يوم في عمرها ي ابوي 

ابو رحيم. انت مش هتتغير ابدا انت مصنوع من اي قلبك ده من اي عايشين مع بعض ودخلين علي السنه اهو مفيش في مره قلبك حن عليها ولا دق ليها وبعدين انت بتعملها أكده ليه وكأنها جاريه عندك دي مراتك ي ولدي وزي ما اجبرتك عليها ابوها كمان أجبرها عليك هيا ملهاش ذنب علشان تعمل معاها كل ده ي ولدي فكر قبل ما تخسرها وتقعد تندم 

رحيم. مش رحيم ي ابوي اللي يندم ذنبها في رقبتك ي ابووي لانك انت اللي أجبرتني عليها ومش رحيم اللي يتجبر أنه يعمل حاجه غصب عنيه ي ابوي انت خلتني اتحوزها سبني بقا اتعامل معاها كيف ما بدي وبعدين ابوها اخره كلام وبس انت قلقان منيهم ليه محدش يقدر يعمل حاجه ي ابووي اطمن 

ابو رحيم. قبل ما تعمل حاجه فكر أنه هيا شايله ابنك واي تأثير عليها هيأثر علي ابنك ولو عايز ابنك زي ما بتقول اتغير ي ولدي علشانه علشان لو كبر وشاف معاملتك لامه هيكرهك ي ولدي واللي عندي قولته ليك روح هات مراتك ي ولدي ودلعها وخليها مبسوطه واتأسف ليها 

رحيم. انت بتقول اي ي ابوي بقا انا رحيم اتأسف ولمين ل دي ابوي متشغلش بالك انا هعرف اتعامل معاها كويس 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى