أخبار العالم

ترامب يرفض الإنتقال السلمي للرئاسة فى حال فوز نظيره جو بايدن

ترامب يرفض الإنتقال السلمي للرئاسة فى حال فوز نظيره جو بايدن.

يرصد التقرير التالى التفاصيل المتعلقة بالامر.

 قال الرئيس دونالد ترامب يوم الأربعاء، إنه يريد تشكيل محكمة عليا من تسعة أعضاء في أقرب وقت ممكن في حال اضطر القضاة إلى الفصل في قضايا الطعن في نتائج انتخاباته الرئاسية.

وقال ترامب للصحفيين بعد مناقشة قضايا الانتخابات مع مجموعة من المدعين العامين من حزبه الجمهوري في الولايات الأميركية “أعتقد أن هذه (الانتخابات) سينتهي بها الأمر في المحكمة العليا ، وأعتقد أنه من المهم للغاية أن يكون لدينا تسعة قضاة”.

وقال ترامب أن التصويت بالبريد في الانتخابات، الذي يضغط من أجله الديمقراطيون، هو عملية “احتيال” سينتهي بها المطاف أمام المحكمة العليا ولذلك فإن الحصول على قاض تاسع يتجنب احتمال تعادل الأصوات في قضية انتخابية مصرا “أعتقد أن وضع 4-4 ليس وضعًا جيدًا”.

وكانت القاضية الليبرالية روث بادر غينسبورغ قد توفيت يوم الجمعة مما يعطي الفرصة للرئيس الأميركي لملء المقعد الشاغر بقاض محافظ.

وقال معارضون سياسيون إن ترامب يريد حليفًا في المحكمة العليا لزيادة فرص حسم أي نزاع لصالحه، حيث غردت منظمة “مشروع لينكولن” ، وهي منظمة مكونة من أعضاء في الحزب الجمهوري يعارضون ترامب وتنتج إعلانات دعائية انتخابية مناهضة له “يعرف دونالد ترامب أن الطريقة الوحيدة التي يظل بها رئيساً هي سرقة الانتخابات”.

وأشار، ترامب، إلى إمكانية أن تتم عملية التصويت على مرشحه في مجلس الشيوخ “بسرعة” وألا يقوم السناتور الجمهوري البارز، ليندسي غراهام، الذي يترأس اللجنة القضائية في المجلس، بعقد جلسات استماع.

كانت المحكمة العليا قد تدخلت مرة واحدة من قبل لحسم نتيجة السباق الرئاسي، وذلك عام 2000، في الانتخابات التي جرت بين المرشحين، الجمهوري جورج بوش الابن، والديمقراطي آل غور.

وأعلن ترامب، قبل أيام، نيته إعلان مرشحه للمحكمة، يومي الجمعة أو السبت المقبلين، فيما أعرب كبار قادة الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ عن استعدادهم للتصويت على مرشحه قبل الانتخابات، وهو ما اعترض عليه ديمقراطيون رأوا ضرورة إتاحة الفرصة للرئيس القادم في اختيار القاضي الجديد.

وفي حالة الموافقة على مرشح ترامب، سيصبح عدد القضاة المحافظين في المحكمة ستة، مقابل ثلاثة قضاة محسوبين على التيار الليبرالي.

وألمح ترامب أنه قد لا يقبل نتائج الانتخابات إذا لم يتم إعلان فوزه في تشرين الثاني المقبل ، في رده على سؤال أحد الصحفيين حول ما إذا كان سيلتزم بانتقال سلمي للسلطة – بغض النظر عن نتيجة الانتخابات.

وقال ترامب في إشارة إلى حججه التي لا أساس لها بشأن تزوير الاقتراع بالبريد على نطاق واسع لأن الديمقراطيين سيحاولون تزوير بطاقات الاقتراع البريدية ولذلك “يجب التخلص من الاقتراع عبر البريد كي يكون هناك انتقال سلمي للسلطة” مستدركا “لن يكون هناك انتقال بكل بصراحة ، سيكون هناك استمرار. أوراق الاقتراع (البريدي) خارجة عن نطاق السيطرة.. الديمقراطيون يعرفون ذلك أفضل من أي شخص آخر “.

ومن المقرر أن يواجه ترامب، منافسه الديمقراطي، جو بايدن، في أول مناظرة بينهما، يوم 29 أيلول المقبل، في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو المتأرجحة.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق