أخبار العالم

تركيا .. تستنفر قواتها في المتوسط بعد اتفاق الترسيم المصري – اليوناني

تركيا .. تستنفر قواتها في المتوسط بعد اتفاق الترسيم المصري – اليوناني أثارت اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي وقعتها مصر واليونان، الأسبوع الماضي، غضباً تركياً واسعاً؛ خصوصاً أن الاتفاقية التي تأتي متسقة مع القانون الدولي واتفاقيات الأمم المتحدة المرتبطة بتنظيم الحقوق في أعالي البحار، ألغت بشكلٍ كامل جميع الحدود التي وضعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في اتفاقه مع فايز السراج، العام الماضي.

على الرغم من أن المحادثات بين القاهرة وأثينا بدأت منذ 15 عاماً؛ فإن الاتفاقية التي وقعتها تركيا مع الحكومة الليبية في العام الماضي، دفعت مصر واليونان إلى الإسراع في الخطوات؛ خصوصاً أن اليونان تسعى لتوقيع اتفاقيات مماثلة مع جميع جيرانها، حسب الصحفي الإيطالي المتخصص في ملف الطاقة؛ ماركو أجوزو، الذي أكد لـ”كيوبوست” أن الاتفاقية الجديدة أعادت إشعال التوتر بين اليونان وتركيا عقب فترة من الهدوء.

وأصدرت البحرية التركية إخطاراً ملاحياً، قالت فيه إن السفينة التركية عروج ريس ستجري عمليات مسح زلزالي في شرق البحر المتوسط خلال الأسبوعين المقبلين، وذلك بعد إعلان الرئيس التركي أن أثينا لم تفِ بوعودها، في وقتٍ وصفت فيه اليونان التحركات التركية بـ”غير القانونية”، مؤكدة أنها تؤدي إلى تصعيدٍ خطير، فيما أعلن مكتب رئيس الوزراء اليوناني دعوته إلى اجتماع طارئ للاتحاد الأوروبي، بعدما أرسلت تركيا سفينة تنقيب في منطقة متنازع عليها.

تفسِّر تركيا الاتفاق في الوقت الحالي بأنه موجه ضدها، حسب الباحث في الشأن التركي والعلاقات الدولية طه عودة أوغلو، الذي أكد، في تعليق لـ”كيوبوست”، أن هذه الاتفاقية جاءت لتغلق أي مجال لمباحثات يمكن أن تتم بين تركيا واليونان حول ترسيم الحدود البحرية في المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق