أخبار العالم

تظاهرة عنيفة أمام الكونغرس الأمريكي.. أنصار ترامب يقتحمون المبني

انصار ترامب يقتحمون مبنى الكونغرس

تظاهرة عنيفة أمام الكونغرس الأمريكي.. أنصار ترامب يقتحمون المبني.

ازداد عنف الاحتجاجات في مبنى مقر الكونجرس الأمريكي (الكابيتول)، حيث اشتبك مؤيدو الرئيس دونالد ترامب مع سلطات إنفاذ القانون واقتحموا المبنى، مساء الأربعاء، فيما تم تعليق جلسة الكونغرس الأميركي الخاصة بالمصادقة على فوز الديموقراطي جو بايدن بشكل طارئ بعد اقتحام أنصار ترامب المبنى.

وأظهرت لقطات بثتها شبكة “سي إن إن” محتجين يقتحمون حاجزاً ويصعدون على درجات المبنى. وذكرت “سي إن إن” أيضاً أن المتظاهرين دخلوا مبنى “الكابيتول”.

وتم إغلاق المبنى، حيث أن مجلس النواب ومجلس الشيوخ في عطلة، وكان النواب في الداخل يناقشون ما إذا كانوا سيصدقون على نتائج الانتخابات الرئاسية، التي يرفض فيها ترامب الاعتراف بالهزيمة.

وأمرت الشرطة بإخلاء أبنية في مقر الكونغرس الأميركي في مواجهة متظاهرين مؤيدين لترامب تجاوزوا الحواجز الأمنية عند درج الكابيتول اليوم الأربعاء.

وكرر ترامب في خطاب ألقاه أمام الآلاف من أنصاره بالقرب من البيت الأبيض في وقت سابق، مزاعم لا أساس لها بشأن تزوير في الأصوات وشجع الحشد على السير إلى مبنى “الكابيتول”.

ووجهت شرطة الكونغرس الأوامر إلى الموظفين بمغادرة مبنى كانون وجناح آخر كبير يضم مكاتب بعدما دعا الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد تراب مؤيديه إلى الاعتراض على المصادقة على فوز جو بايدن خلال جلسة خاصة مشتركة لمجلسي الكونغرس في واشنطن.

وقالت النائبة نانسي مايس في تغريدة، “لقد أخليت مكتبي للتو في مبنى كانون بسبب تهديد قريب، ونرى الآن محتجين يهاجمون شرطة الكابيتول”.

واضطر مجلسا الكونغرس إلى وقف جلستها الخاصة بالمصادقة على فوز الديموقراطي جو بايدن بشكل طارئ بعدما اخترق متظاهرون مؤيدون للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الطوق الأمني ودخلوا مبنى الكابيتول بعد مواجهات مع الشرطة.

وقال عضو الكونغرس جيم ماكغوفرن “من دون أي اعتراض تعلق الرئاسة الجلسة” مستخدماً المطرقة، فيما سمعت صرخات في الممرات العامة في مقر الكونغرس.

ولاحقًا، فرضت رئيسة بلدية واشنطن موريال بوزر حظراً للتجول الأربعاء، يشمل كامل المدينة إثر تجاوز متظاهرين داعمين للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب حواجز الأمن في مبنى الكابيتول.

ويبدأ سريان الحظر عند الساعة السادسة مساءً (23,00 ت.غ)، وجاء القرار بعدما تقدم آلاف المتظاهرين نحو مقر الكونغرس ما أجبر المشرعين على رفع جلسة المصادقة على فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية، ويتواصل حظر التجول حتى الساعة السادسة صباح الخميس.

وتحولت جلسة مشتركة للكونجرس اليوم الأربعاء، للتصديق على نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وهي مسألة إجرائية في العادة، إلى مواجهة حزبية، حيث قام حلفاء الرئيس دونالد ترامب بمحاولة أخيرة لإلغاء هزيمته.

واعترض بعض النواب الجمهوريين على تصديق الكونجرس على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن على ترامب في ولاية أريزونا الأمريكية، في أول طعن بين عدة طعون متوقعة للنتائج في ولايات مختلفة.

وأدت هذه الخطوة غير المعتادة إلى تفكيك الجلسة المشتركة، التي عادة ما تكون خطوة روتينية للموافقة على المرشح الفائز في الانتخابات الرئاسية، ودفعت المجلسين إلى التراجع لمناقشة الطعن لمدة ساعتين.

ومن شبه المؤكد أن يتم رفض الطعون، ولكن يمكن أن يتسبب ذلك في تأخير يطيل العملية إلى الليل.

وفاز بايدن، وهو ديمقراطي، بكل من التصويت الشعبي والعدد اللازم من أصوات المجمع الانتخابي لإعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية في تشرين ثان/ نوفمبر.

وتعهدت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، بقيادة جوش هاولي وتيد كروز، بالإضافة إلى عشرات الجمهوريين في مجلس النواب، برفض فوز بايدن في عدة ولايات ما لم يكن هناك تدقيق لنتائج الانتخابات.

يتبع..

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى