أخبار العالم

تعز تنتفض للتنديد بفساد الإخوان.. مظاهرات ضد الجبايات

يبدو أن فساد إخوان اليمن في تعز مستمر رغم تدهور الوضع المعيشي والخدمي إلى مستويات متدنية في المدينة الواقعة جنوبي البلاد.

تدهور معيشي دفع مواطني تعز إلى الخروج في تظاهرات ومسيرات احتجاجية ضد الفساد الإخواني المستشري في مفاصل السلطات المحلية والعسكرية والأمنية.

يأتي ذلك عقب إتاوات وجبايات فرضتها سلطات الإخوان وصلت حد نهب ومصادرة تبرعات الموظفين بزعم فك الحصار الحوثي المفروض على مدينة تعز منذ أكثر من 6 أعوام مضت. 

وهي جبايات أكدها قيادات إخوانية ومن داخل أروقة الجماعة؛ لتؤكد تلك التصريحات من جديد مدى استغلال التنظيم الإرهابي للحرب مع الإنقلابيين الحوثيين في الإثراء وتكوين الثروات.

مبالغ مهولة.. وفساد مستشري

الفساد الذي أعلنه أحد خطباء المساجد المولين للإخوان بتعز، والذي تحدث عن “اختلالات كبيرة فيما يتعلق بالأموال التي تم جمعها لدعم عملية استكمال تحرير المدينة”. 

وكانت السلطات الإخوانية أعلنت عن “نفير عام” و”تعبئة عسكرية” لمواجهة الحوثيين، وتسخير كافة الجهود المالية والشعبية في سبيل ذلك، بما فيها استقطاع أقساط من مرتبات الموظفين المدنيين بتعز.

وهي الاستقطاعات، بحسب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، التي بلغت مبالغ مهولة، مؤكدين استغلال الإخوان لهذا الأموال للإثراء الشخصي.

في الوقت الذي قال فيه بيان مشترك صادر السلطات الإخوانية العسكرية والمالية بتعز: “إن ما تم توريده من مبالغ لحساب المحور العسكري واللجنة المالية حتى نهاية شهر أبريل ما يقارب مليار ريال يمني”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى