أخبار العالم

تعليق أعمال اللجنة الدستورية السورية بسبب وجود 3 حالات كورونا بين الوفود

أكد مراسل ثمار برس في جنيف، أن مكتب المبعوث الأممي غير بدرسون أشار إلى أنه تم “تعليق أعمال اللجنة الدستورية السورية بسبب وجود 3 حالات كورونا بين الوفود”.

وقالت الأمم المتحدة في بيان لها إنه تم سريعاً “تعليق” عمل اللجنة الدستورية السورية التي عقدت في جنيف اليوم الإثنين، جلستها الأولى، منذ 9 أشهر في نطاق جهود إيجاد حل سياسي لإنهاء حرب سوريا بعد أن أثبتت الفحوص إصابة ثلاثة من أعضائها بـ”كوفيد-19″.
ولفت مراسل الميادين في جنيف إلى أن “المصابين بوباء كورونا الـ3 من اللجنة الدستورية ينتمون كل واحد إلى وفد والجميع قادمون من سوريا”.

وتستهدف المحادثات التي تولى تنظيمها مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا غير بدرسون، إحراز تقدم نحو صياغة ميثاق سوري جديد لتمهيد الطريق أمام انتخابات تشرف عليها الأمم المتحدة.

ولم يحدد مكتب بدرسون أي ثلاثة من أصل 45 عضواً فيما يسمى الهيئة الصغيرة للجنة الدستورية أصيبوا بالفيروس.

وجاء في البيان أنه “تم فحص أعضاء اللجنة قبل سفرهم إلى جنيف وتم فحصهم مرة أخرى لدى وصولهم وكان هناك التزام بوضع الكمامات وإجراءات التباعد الاجتماعي الصارمة عندما اجتمعوا في قصر الأمم”.

وأكد البيان أنه “بعد الاجتماع الأول البناء، جرى تعليق الدورة الثالثة للجنة الدستوري”، مضيفاً أنه سيصدر مكتب المبعوث الخاص إعلاناً آخر في الوقت المناسبن، وأنه تم إبلاغ السلطات السويسرية وجار تتبع المخالطين.

ومن الجدير ذكدره، أنه بعد أن توقفت قبل 9 أشهر نتيجة خلافات على أجندة عمل الجلسات، كان من المفترض أن تعقد اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في الأمم المتحدة اليوم وتختتم يوم الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق