أخبار العالم

تواصل تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن على منافسه دونالد ترامب

تواصل تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن على منافسه دونالد ترامب.

أظهرت الإحصاءات صباح الجمعة أن المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية جو بايدن تمكن من إحراز تحول جذري وانتزاع الصدارة في السباق الانتخابي بولاية جورجيا من الرئيس دونالد ترامب.

وأفاد مركز إديسون للأبحاث وبعض وسائل الإعلام الأمريكية، منها شبكة “سي إن إن” وموقع “أكسيوس”، صباح اليوم الجمعة بأن بايدن يتقدم الآن بفارق 1096 صوتا على ترامب بعد فرز 99% من بطاقات الاقتراع في جورجيا التي يعود إليها 16 مقعدا في المجمع الانتخابي، وتعد من الولايات الحاسمة لتحديد الفائز في الانتخابات.

وأشارت وكالة “أسوشيتد برس” إلى أن آلاف بطاقات الاقتراع لا تزال تنتظر الإحصاء، وكثيرا منها في المقاطعات التي أبدت دعما أكبر لبايدن.

وحسب القوانين السارية في جورجيا، سيكون بإمكان حملة ترامب الانتخابية التقدم بطلب إعادة فرز الأصوات في الولاية إذا لم يتجاوز الفارق بين المرشحين 0.5%.

ومن المرجح أن يتيح الانتصار في جورجيا لبايدن حصد دعم أغلبية أعضاء المجمع الانتخابي والفوز في الانتخابات.

ويذكر أن ولاية جورجيا لم تصوت لأي مرشح ديمقراطي منذ انتخابات عام 1976 حين انتحبت الولاية جيمي كارتر الذي كان حاكما للولاية قبل ترشحه ليصبح الرئيس الأميركي التاسع والثلاثون .

وفي ولاية بنسلفانيا يظهر العد أن ترامب لا يزال يتفوق على بايدن ب17 ألف صوت، ولكن الفارق يضيق ، حيث من المتوقع تجاوز بايدن لترامب في الولاية مع نهاية يوم الجمعة,

وفي قضية متصلة ، قطعت شبكات تلفزيونية أميركية عديدة مساء الخميس النقل المباشر للكلمة التي ألقاها الرئيس دونالد ترامب من البيت الأبيض بسبب تضمنها “سيلا من الأكاذيب” بشأن نزاهة الانتخابات.

وفي حين لا يزال فرز الأصوات مستمرا في عدد من الولايات الأساسية التي لم تحسم النتيجة فيها بعد، اتهم ترامب خصومه الديمقراطيين بالسعي “لسرقة” الانتخابات منه، من دون أن يقدم أي دليل على ذلك أو يذكر أي واقعة محددة تسند هذا الاتهام.

وقال الرئيس الجمهوري أمام الصحافيين: “إذا أحصيتم الأصوات الشرعية، سأفوز بسهولة. إذا أحصيتم الأصوات غير الشرعية، يمكنهم أن يحاولوا سرقة الانتخابات منا”.

وعلى الفور قطعت شبكة “أم أس أن بي أس” نقلها المباشر لكلمة ترامب.

وقال المذيع براين وليامز “حسنا، ها نحن مرة أخرى أمام موقف غير عادي. ليس علينا أن نتوقف عن نقل تصريح رئيس الولايات المتحدة فحسب بل أن نصحح ما يقوله رئيس الولايات المتحدة”.

وسرعان ما لحقت بركب “أم أس أن بي أس” شبكتا “أن بي سي نيوز” و”إيه بي سي نيوز” فقطعتا النقل المباشر لوقائع ما قال البيت الأبيض إنه سيكون مؤتمرا صحافيا قبل أن يتبين أنه خطاب ألقاه ترامب وسارع فور انتهائه إلى مغادرة القاعة من دون أن يجيب على أي سؤال.

ولم تلحق بركب المقاطعة شبكة “سي.إن.إن”.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق