أخبار العالم

جوزيف بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي تركيا أرسلت 7 آلاف من المرتزقة إلى ليبيا

جوزيف بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي تركيا أرسلت 7 آلاف من المرتزقة إلى ليبياKقال جوزيف بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي نائب رئيس المفوضية الأوروبية، إن تركيا تتحدث بلغة القوة وأرسلت آلاف المسلحين المرتزقة إلى ليبيا.

وأضاف بوريل، في تصريح خلال مقابلة على هامش منتدى بروكسل 2020، أن تركيا في ليبيا، على سبيل المثال، تتحدث لغة القوة، وأرسلت 7 آلاف جندي وغيرت اللعبة.

وتابع: “أرسلت آلاف المرتزقة السوريين للقتال من أجل حكومة الوفاق في صراعها مع الجيش الوطني الليبي”.

تأتي تعليقاته في الوقت الذي كان يلتقي قائد القيادة الأمريكية الإفريقية (أفريكوم) الجنرال ستيفين تاونسند في مدينة زوارة الليبية مع كبار مسؤولي حكومة الوفاق، حسب وسائل إعلام ليبية.

وتصاعدت التوترات هذا الأسبوع مع استعداد حكومة “الوفاق” بدعم تركي للتقدم في مدينة سرت الاستراتيجية الرئيسية، حيث قالت مصر إنها مستعدة للدفاع عن مصالحها الأمنية الوطنية والتصدي للتوسع التركي.

كانت صحيفة تاجس تسايتونج الألمانية، نقلت مؤخرا عن مصادر أممية، قولها إن فريق الأمم المتحدة المعني بمراجعة امتثال الأطراف المختلفة لقرار حظر تصدير السلاح، رصد في الفترة بين يناير وأبريل/ نيسان 2020، اختراق سفينتين حربيتين تركيتين للقرار، ونقل سفن حاويات تركية لمنظومة صواريخ الدفاع الجوي “كوركوت” ومدرعات إلى طرابلس.

فيما نقلت الصحيفة الألمانية عن مصادر إيطالية لم تكشف عن هويتها قولها إن هناك تواجد لمقاتلات إف 16 التركية في الأراضي الليبية.

وعبر دعم حكومة الوفاق غير الشرعية بالسلاح والمرتزقة، تتعمد تركيا التصعيد في ليبيا بالرغم من الدعوات والمبادرات الدولية الداعية لحل الأزمة.

وتحاول تركيا الوصول إلى منابع النفط والغاز الليبي في سرت لنهب ثروات البلاد كما فعلت شمالي سوريا بالتعاون مع تنظيم داعش الإرهابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق