أخبار العالم

رئيسة مجلس النواب الأمريكي.. ترامب ليس مستقر ويجب حماية الشعب من عدوانه

تصريحات متواصلة حول تصريحات ترامب وهجومه على الولايات المتحدة

رئيسة مجلس النواب الأمريكي.. ترامب ليس مستقر ويجب حماية الشعب من عدوانه.

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي، الديمقراطية نانسي بيلوسي، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “غير مستقر”، داعية إلى حماية الديمقراطية الأميركية من “هجومه غير المتوازن”.

وقالت في رسالة نقلتها وكالة “رويترز”: “إن وضع هذا الرئيس المختل بلغ أقصى درجات الخطورة، وعلينا أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية الشعب الأمريكي من هجومه غير المتوازن على بلدنا وديمقراطيتنا”.

وأشارت بيلوسي إلى أنها لم تتلق ردا من نائب الرئيس، مايك بينس، بشأن تفعيل التعديل الـ25 لدستور البلاد الذي يسعى الديمقراطيون إلى استخدامه لعزل الرئيس دونالد ترامب عن الحكم فورا.

وينص هذا التعديل على تسليم الحكم إلى نائب الرئيس في ظروف منها وفاة رئيس الدولة أو فقدانه القدرة على أداء مهام الرئاسة.

كما أعلنت بيلوسي، أنها بحثت مع القيادة العسكرية للولايات المتحدة منع رئيس البلاد الحالي، دونالد ترامب، إطلاق أي عمليات عسكرية أو ضربات نووية.

وذكرت بيلوسي، في رسالة بعثتها اليوم الجمعة لأعضاء مجلس النواب، أنها تحدثت مع رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارك ميلي، حول إجراءات احترازية لمنع ترامب من القيام بأي أعمال عدائية أو إصدار أمر بشن ضربة نووية.

وقالت بيلوسي: “إن وضع هذا الرئيس المختل بلغ أقصى درجات الخطورة، وعلينا أن نفعل كل ما في وسعنا لحماية الشعب الأميركي من هجومه غير المتوازن على بلادنا وديمقراطيتنا”.

كما أكد مكتب ميلي أن بيلوسي أجرت اتصالا معه، مشيرا إلى أن رئيس هيئة الأركان المشتركة أجاب على أسئلة رئيسة مجلس النواب بشأن سلطة القيادة النووية.

ولاحقا نقلت وسائل إعلام أميركية أن بيلوسي أبلغت الديمقراطيين في مجلس النواب بأنها تلقت تطمينات من قبل ميلي بأن هناك إجراءات أمان في حال قرر ترامب إطلاق سلاح نووي.

ويواجه ترامب انتقادات واسعة النطاق واتهامات بالتحريض على أعمال شغب على خلفية حادث اقتحام مقر الكونغرس من قبل مجموعة من أنصاره يوم 6 كانون الثاني خلال اضطرابات أسفرت عن مقتل 5 أشخاص.

ويوم الخميس، أفاد البيت الأبيض بأن عددا من الموظفين في إدارة ترامب قدموا استقالاتهم على خلفية هذه الأحداث، بينما تحرك الديمقراطيون في الكونغرس لعزل الرئيس عن السلطة.

ودعت رئيسة مجلس النواب الأميركي إلى إقصاء ترامب من السلطة، واصفة إياه بـ”الشخصية شديدة الخطر”.

بدوره اعتبر الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، أن سلفه، دونالد ترامب، “شخص غير مؤهل للخدمة”، لكنه قال إن القرار حول مسألة عزل الرئيس الحالي يعود للكونغرس.

وقال بايدن، في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الجمعة، ردا على سؤال حول موقف من تشريع يعده الديمقراطيون في مجلس النواب لعزل ترامب: “هذا القرار يعود للكونغرس… لكن علينا أن نكون على استعداد لتولي الأمور دون أي مماطلة”.

وأضاف أنه سيبحث هذا الموضوع مع رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، وزعماء “الديمقراطيين ظهر اليوم” وسيؤكد لهم أن القرار حول عزل ترامب يعود إلى الكونغرس.

وشدد بايدن على أنه يركز اهتمامه حاليا على احتواء جائحة فيروس كورونا وضمان التلقيح السريع لسكان الولايات المتحدة وتعزيز الاقتصاد.

ما اعتبر الرئيس الأمريكي المنتخب أن سلفه غير مؤهل للخدمة في هذا المنصب، مشيرا إلى أن عدم حضوره مراسم التنصيب يوم 20 كانون الثاني الحالي “أمر جيد”، فيما أعرب عن ترحيبه بنائب الرئيس، مايك بينس.

وفي تطرقه إلى أحداث يوم الأربعاء ، جدد بايدن دعوته إلى اعتبار مقتحمي مجمع الكابيتول “إرهابيين داخليين”، مشددا على ضرورة محاكمتهم وإجراء تحقيق في الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى