أخبار العالم

رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف يؤكد أن سوريا تقف في الخط الأول لجبهة المقاومة

رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف يؤكد أن سوريا تقف في الخط الأول لجبهة المقاومة،أكد رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، اليوم الإثنين، أن “التاريخ أثبت وجود تلاحم قوي بين إيران وسوريا”.

وخلال استقباله السفير السوري في طهران أكد قاليباف أن “هذا التلاحم نابع عن اعتقادات وقناعات الشعبين”، مشيراً إلى أنه “نعتبر أن سوريا تقف في الخط الأول لجبهة المقاومة، وهذه القناعة كانت لدينا منذ انتصار الثورة وترسخت بمرور الزمن”.

وتابع: “مرّت بعض الأيام التي لم يكن أحد إلى جانب سوريا سوى إيران، ورغم أنها كانت أيام صعبة لكنها انتهت ولم تتحقق أحلام أعداء سوريا”.

وأشار رئيس البرلمن الإيراني إلى أن “أعداء إيران وسوريا والأمة الإسلامية يئسوا وتعبوا، وفرض العقوبات الاقتصادية، دليل على فشلهم عسكرياً”.

وعن دور الشهيد سليماني في سوريا شدد قاليباف على أنه “كان منقطع النظير”، مضيفاً “لكن وحسب معرفتي باللواء قاآني فإن طريق الشهيد سليماني سيستمر وبقوة”.

من جانبه هنأ السفير السوري قاليباف بانتخابه رئيساً لمجلس الشورى الإسلامي، واصفاً الشهيد سليماني بأنه “شهيد سورية وإيران والمقاومة”، معتبراً أنه “ضحى بنفسه من أجل بقاء المقاومة مؤكداً المضي قدماً على نهجه”.

وشدد على أن المكاسب الاستراتيجية التي تحققت تحظى بأهمية بالغة داعياً إلى ضرورة الحفاظ عليها وصيانتها.

وكان رئيس الحكومة السوري حسين عرنوس قد بحث الخميس الماضي، مع مستشار النائب الأول للرئيس الإيراني حسن دنائي فر، تعزيز التبادل التجاري وتطوير التعاون في مجال المختبرات البحثية والأجهزة الطبية في إطار مواجهة العقوبات الأميركية.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد لـ”سبوتنيك” الأسبوع الماضي، أن بلاده تعمل مع “الأصدقاء” على تطوير الوضع الاقتصادي في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق