أخبار العالم

رغم إغتيال العالم الإيراني.. إيران تأمل بتخفيف التوتر بعد إستلام بايدن الرئاسة الأمريكية

رغم إغتيال العالم الإيراني.. إيران تأمل بتخفيف التوتر بعد إستلام بايدن الرئاسة الأمريكية.

أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن الأمل في تراجع حدة التوترات مع الولايات المتحدة بعد تولي الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الرئاسة، وذلك رغم اتهام الجمهورية الإسلامية للولايات المتحدة وإسرائيل باغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخر زاده مؤخراً.

وقال ظريف في مقابلة مصورة بثتها بوابة “انتخاب” الإخبارية اليوم الاثنين :”لا نريد أن نبدأ صداقة، لكننا نريد تقليل التوتر والعداء غير الضروريين.”

ولفت إلى أن تعزيز العلاقات مع واشنطن بعد تولي بايدن المنصب في كانون ثان/يناير يصب في مصلحة إيران وشعبها. وحذر من محاولات تحويل النقاش إلى قضية سياسية داخلية.

وأشار ظريف إلى أنه يعرف بايدن عندما كان سيناتورا في مجلس الشيوخ الأمريكي، حيث كان ظريف سفيرا لإيران لدى الأمم المتحدة في الفترة من 2002 إلى 2007.

وقال ظريف، إن “بايدن منخرط في السياسة الخارجية للولايات المتحدة منذ السبعينيات من القرن الماضي، وعلى دراية بها أفضل من (الرئيس الحالي دونالد) ترامب”.

وأضاف أن سوء التفاهم والخلافات ستستمر بين البلدين بعد تولي الإدارة الجديدة زمام الأمور، لكنه توقع أن تكون أقل مما كانت في عهد ترامب.

ويأمل ظريف والرئيس الإيراني حسن روحاني في أن يعيد بايدن الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الذي كانت توصلت إليه إيران والقوى العالمية الكبرى عام 2015 وانسحب منه ترامب بصورة أحادية في 2018.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى