أخبار العالم

روسيا تفرض عقوبات على مسؤولين ألمان وفرنسيين رداً على عقوبات الاتحاد الاوروبي

روسيا تفرض عقوبات على مسؤولين ألمان وفرنسيين رداً على عقوبات الاتحاد الاوروبي.

تعتزم روسيا فرض عقوبات على مسؤولين كبار في الجهاز الحكومي في ألمانيا وفرنسا رداً على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد موسكو في قضية تسميم المعارض الروسي البارز اليكسي نافالني.

جاء ذلك وفقا لما صرح به وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الخميس، خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت.

وقال لافروف: “لأن ألمانيا كانت القاطرة لعقوبات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بنافالني، ولأن العقوبات طالت كبار موظفي الجهاز الحكومي الروسي، فإن ردنا سيكون”، مشيراً إلى أن العقوبات تم إقرارها وسيتم تسليمها قريباً للزملاء الألمان والفرنسيين.

وأضاف لافروف، “إن هذه العقوبات موجهة ضد موظفين كبار في جهاز القيادة في ألمانيا وفرنسا”، لكنه لم يفصح عن أسماء أو تفاصيل مبدئياً.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض عقوبات بسبب تسميم نافالني ضد شخصيات روسية، من بينها النائب الأول لرئيس الجهاز الإداري، سيرجي كيرينكو، وضد اثنين من نواب وزير الدفاع.

ويُعْتَقَد أن نافالني تعرض للتسميم في آب/أغسطس الماضي، في روسيا باستخدام غاز أعصاب كيماوي من مجموعة نوفيتشوك.

ونفت روسيا ضلوعها في تسميم نافالني، الذي كان قد تم نقله من روسيا إلى المانيا للعلاج، حيث أشار الأطباء إلى تعرضه للتسميم في بلاده.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق