أخبار العالم

روسيا تكشف تفاصيل واقعة”جون ماكين”.. وواشنطن تعلق

تفاصيل واقعة جون ماكين

روسيا تكشف تفاصيل واقعة”جون ماكين”.. وواشنطن تعلق.

كشفت روسيا عن حادثة وقعت العام الماضي حين قامت قواتها البحرية بـ”طرد” بارجة حربية أمريكية دخلت مياها تعتبرها موسكو إقليمية.

وقال قائد حرس الحدود الروسي الجنرال فلاديمير كوليشوف إن إحدى قطع الأسطول الحربي الروسي أقدمت على طرد بارجة حربية أمريكية دخلت الخليج الذي يحمل اسم القيصر الروسي بطرس الأكبر لأنه جزء من أراضي بلاده.

وأضاف الجنرال كوليشوف، في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن الحادث وقع في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2020 عندما توغلت المدمرة الأمريكية “جون ماكين” لمسافة 2 كلم في خليج بطرس الأكبر، منتهكة حرمة المياه الإقليمية الروسية.

وجها لوجه.. بوتين وبايدن في سويسرا منتصف يونيو المقبل
ولفت الجنرال الروسي إلى أن سفينة عسكرية روسية تصدت للمدمرة الأمريكية لتطردها من المياه الروسية.

وعللت قيادة الأسطول الأمريكي السابع في وقت لاحق دخول المدمرة التابعة لها إلى خليج بطرس الأكبر بأنهم لا يعتبرون هذه المياه مياها روسية.

ويعد خليج بطرس الأكبر هو أكبر خليج في بحر اليابان يقع عند شواطئ روسيا، ومنحه مجلس وزراء الاتحاد السوفيتي لقب الخليج التاريخي في عام 1957.

ويأتي هذا الإعلان متواكبا مع تصنيف روسيا رسميا، الولايات المتحدة ضمن الدول “غير الصديقة”، في خطوة تأتي على وقع التوتر بين موسكو والغرب.

وأصدرت الحكومة الروسية قائمة بالدول “غير الصديقة” تشمل الولايات المتحدة وجمهورية التشيك.

ويأتي ذلك رغم إعلان الكرملين الثلاثاء الماضي، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي جون بايدن سيلتقيان في العاصمة السويسرية جنيف 16 يونيو/حزيران المقبل.

ومرت العلاقات الروسية الأمريكية بمراحل شد وتوتر خلال السنوات الماضية على خلفية اتهامات واشنطن لموسكو بالتدخل بشكل مباشر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، وشن هجمات قرصنة إلكترونية على أهداف في الولايات المتحدة، والتدخل في الشأن الأوكراني، وهي اتهامات تنفيها روسيا بشكل واضح.

وكان بوتين وبايدن أجريا في 13 أبريل/نيسان الماضي اتصالاً هاتفياً اقترح الأخير خلاله عقد لقاء ثنائي في دولة ثالثة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وسبق لبايدن أن اقترح على بوتين عقد لقاء في إحدى الدول الأوروبية في منتصف يونيو/حزيران المقبل.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى