أخبار العالم

شاهد فيديو تحطم اغلى مقاتلة امريكية فى بحر الصين الجنوبي

تحطم مقاتلة امريكية

شاهد فيديو تحطم اغلى مقاتلة امريكية فى بحر الصين الجنوبي.

رصد مقطع فيديو اللحظات الأخيرة لأغلى مقاتلة أمريكية من طراز “إف 35″، وذلك قبل ثوانٍ من تحطمها بينما كانت تحاول الهبوط على سطح حاملة طائرات في بحر الصين الجنوبي.

وأظهر فيديو أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اللحظات الأخيرة للمقاتلة الشبح ذات المحرك الواحد “إف 35 سي” أثناء هبوطها على متن حاملة الطائرات “يو إس إس كارل فينسون” خلال عملية تحليق روتينية في بحر الصين الجنوبي الاثنين الماضي.

وكشف الفيديو المُصوّر من على متن حاملة الطائرات أثناء التحطم، المُقاتلة البالغ ثمنها 100 مليون دولار وهي تقترب من السفينة التي تزن 100 ألف طن، وفق ما أوردته شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وأظهرت صورة نشرتها سي إن إن، الطائرة النفاثة وهي تطفو في البحر بعد سقوطها، مُحاطة بالمياه العكرة والحُطام مع فتح قُمرة القيادة. وأُصيب الطيّار و6 بحّارة كانوا على متن السفينة بجروح جراء الحادث، وجميعهم في حالة مستقرة.

بدورها، أكدت البحرية الأمريكية صحة مقطع الفيديو والصور المُتداولة لحادث تحطّم الطائرة المحشوة بمعدات تصنّف على أنها سرية.

وقال المتحدث باسم الأسطول السابع للبحرية الأمريكية، الملازم نيكولاس لينجو، إن مقطع الفيديو وصورة التحطم كانا حقيقيين وإن الحادث الذي وقع إثر “مشكلة صغيرة” أثناء إقلاع الطائرة لا يزال قيد التحقيق، وفق السي إن إن.

وأعلنت البحرية الأمريكية في وقت سابق من هذا الأسبوع أن الأضرار التي لحقت بالطائرة كانت سطحية فقط، وأنها استأنفت عملياتها العادية.

وترقد الآن الطائرة إف-35 في قاع المحيط، في حادث يشوبه الغموض في الوقت الذي لم تُفصح فيه البحرية الأمريكية عن مكان سقوط الطائرة، ولا عن الوقت المتطلب لانتشال حطامها.

ولا يزال السباق محتدمًا بين البحريتين الأمريكية والصينية في بحر الصين الجنوبي، للوصول إلى حطام المُقاتلة الغارقة.

وتدّعي الصين حقّها في السيادة على كل بحر الصين الجنوبي، وتتخذ منذ سنوات إجراءات لتعزيز هذا الادعاء، رافضة الاعتراف بقرار أصدرته محكمة دولية عام 2016 يقضي بأن ادعاءها في السيادة لا يستند إلى أساس قانوني.

وقبل عامين، انتشل الجيش الصيني الغواصة البريطانية “إتش إم إس بوسيدون” التي غرقت قبالة ساحل الصين الشرقي.

ويعتقد كثيرون أن الصينيين وضعوا أيديهم على حطام مروحية شبح أمريكية كانت تحطمت أثناء هبوطها في غارة استهدفت مقرًا لأسامة بن لادن عام 2011.

أما أنجح عملية انتشال من الأعماق تم تسجيلها في موسوعة جينيس للأرقام القياسية فكانت عملية رفْع حطام طائرة نقل تابعة للبحرية الأمريكية من قاع البحر قبالة الفلبين في مايو 2019. وكانت على عمق 5,638 مترًا تحت سطح الماء، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى