أخبار العالم

عبد الفتاح السيسي يفتتح اكبر مدينة للدواء فى الشرق الاوسط

اكبر مدينة للدواء فى الشرق الاوسط

عبد الفتاح السيسي يفتتح اكبر مدينة للدواء فى الشرق الاوسط.

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، مدينة الدواء بمحافظة القليوبية شمال القاهرة، والتي تعد إحدى أكبر المدن من نوعها في الشرق الأوسط، بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواء وتصديره.

وتضم مدينة الدواء، التي أقيمت على مساحة 180 ألف متر مربع، أحدث التقنيات والنظم العالمية في إنتاج الدواء، لتصبح بمثابة مركز إقليمي يجذب كبريات الشركات العالمية في مجال الصناعات الدوائية واللقاحات، بحسب بيان لرئاسة الجمهورية.

وقال السيسي، إن الهدف من إنشاء مدينة الدواء هو ضمان إنتاج أدوية عالية الجودة طبقا للمواصفات العالمية.

وأشار إلى “التكلفة الكبيرة جدا للمصانع في المدينة”، وشدد على “أهمية امتلاك خامات الدواء في مصر”، مؤكدا أن امتلاك القدرة على تصنيع الدواء محليا أمر يتجاوز النظر إلى التكلفة والمكاسب.

ودعا إلى توطين صناعة أدوية الأورام ومشتقات البلازما في مصر.

من جانبه، اعتبر رئيس الحكومة مصطفى مدبولي أن مدينة الدواء “صرح عالمي بكل المقاييس.. ومشروع قومي عملاق”.

وقال مدبولي، في كلمته خلال الافتتاح، إن الدولة المصرية تعمل علي ثلاثة محاور رئيسية، وبأقصى سرعة، لتطوير منظومة الدواء بالكامل.

وتتمثل هذه المحاور في صناعة الدواء، وتطوير المنظومة اللوجستية للقطاع الصحي من خلال مشروع “المخازن الاستراتيجية للأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية”، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الحيوية والاستراتيجية من خلال مشروع تجميع وتصنيع مشتقات البلازما.

وأوضح رئيس الوزراء أن حجم مبيعات سوق الدواء المصرية خلال العام 2018 وصل إلى 96.1 مليار جنيه، بينما وصل في العام 2020 إلي 125 مليار جنيه (الدولار الأمريكي الواحد يعادل نحو 15.71 جنيه مصرى).

وبلغت نسبة التصنيع المحلى لاحتياجات مصر من الدواء 88 %، بينما يتم استيراد 12 %، وفقا لمدبولي.

ويوجد حاليا 152 مصنع أدوية في مصر، و40 مصنعا آخر تحت الإنشاء، وأكثر من 700 خط إنتاج.

وأشار مدبولي، إلى أن مصر بصدد إنشاء ستة مخازن استراتيجية للأدوية، قدرتها التخزينية نحو 190 “بالته”، بتكلفة 4 مليارات جنيه.

ولفت إلى أن السيسي وجه بأن يكون لدينا بنهاية العام 2022 أول مصنع متكامل لمشتقات البلازما، وبدأت بالفعل أعمال التنفيذ.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى